موقع اللغة والثقافة العربية
Accueil
الصفحة الأساسية > العالم العربي > بيبليوغرافيا وموارد > أحلام فترة النقاهة، نجيب محفوظ

أحلام فترة النقاهة، نجيب محفوظ

دار نشر مصرية تستعد لإصدار الجزء الثاني

الأحد 20 أيلول (سبتمبر) 2015 بقلم محمد بكري


جريدة الشرق الأوسط


جريدة الشرق الأوسط
الأربعاء - 11 ذو القعدة 1436 هـ - 26 أغسطس 2015 مـ
الصفحة : فضاءات
القاهرة : جمال القصاص


دار نشر مصرية تستعد لإصدار جزء ثان من «أحلام فترة النقاهة» لنجيب محفوظ

يحوي نصوصاً لم تنشر من قبل... ؤسلماوي ينشر حواراته معه في كتاب جديد


يبدو أن «أحلام فترة النقاهة» لعملاق الرواية العربية الأديب نجيب محفوظ، لم تنته بعد، وأن الذكرى التاسعة لمولده والتي ستحل في ديسمبر (كانون الأول) المقبل، سوف تشهد مفاجأة أدبية في هذا السياق، حيث ستصدر دار «الشروق» بالقاهرة التي آلت إليها نشر أعمال الكاتب الراحل، نصوصا جديدة لم تنشر له من قبل، كما سيصدر مركز الأهرام للنشر كتاب «حوارات نجيب محفوظ» الذي يتضمن لأول مرة الحوارات التي أجراها الكاتب محمد سلماوي رئيس اتحاد الكتاب العرب مع محفوظ وكانت تنشر في «الأهرام» على مدى 12 عاما قبل رحيل محفوظ في عام 2006.

ويعد الكتاب واحدا من أهم الكتب التي تغوص في فكر وحياة وفلسفة أديب نوبل الكبير، حيث يرصد المؤلف على مدار سنوات في حواراته رؤى ومواقف وتوجهات نجيب محفوظ حيال القضايا السياسية والاجتماعية فضلا عن الأوضاع الفكرية والثقافية في مصر والوطن العربي، إضافة إلى آرائه في عدد من الشخصيات التاريخية مثل سعد زغلول وجمال عبد الناصر وغاندي ولينين وغيرهم من رواد السياسة والفكر والفن والثقافة.

ويذكر أن محفوظ اختار محمد سلماوي ليكون مبعوثه الشخصي في تسلم جائزة نوبل نيابة عنه، وإلقاء خطابه في احتفال الأكاديمية السويدية عام 1988، بمناسبة حصول محفوظ على جائزة نوبل آنذاك.

وتضم حوارات سلماوي بعضا من ذكرياته التي عايشها مع نجيب محفوظ من واقع العلاقة الشخصية التي جمعت سلماوي بأديب نوبل منذ سبعينات القرن الماضي حتى وفاته في 30 أغسطس (آب) 2006. إضافة إلى ملازمته له وإشرافه على نشر كتبه ومقالاته طوال فترة تجاوزت العشرين عاما.

وقالت دار «الشروق» إن النصوص الجديدة التي عثر عليها لمحفوظ، ولم تنشر من قبل تندرج في سياق النسق الأدبي الذي صدر عليه كتابه «أحلام فترة النقاهة».

ودشن محفوظ في «الأحلام» شكلا أدبيا جديدا اعتمد فيه على التقاط التماثلات العابرة في الأزمنة والأمكنة والبشر والأشياء، وتحويلها إلى رؤى وهواجس حلمية، يختلط فيها الحلم والواقع، حتى إنه في أحيان كثيرة تنمحي الحدود والفواصل الزمنية بينهما.

وتبرز في «أحلام فترة النقاهة» جرأة وبوح حسي، ينداح بسلاسة بين النوم واليقظة، حتى لكأن محفوظ يفجر ما لم يقله في رواياته وقصصه، ومن منطقة اللاوعي شديدة الحساسية والالتباس.

فالأحلام لا تدور فيما يرى النائم، ولا فيما يرى المتيقظ، وإنما تدور في منطقة وسط بينهما. فالذات الراوية (ذات الكاتب) تريد أن تستعيد الأشياء بنزقها وشهوتها الأولى من المنطقتين معا، مرتكزة على تتعدد دلالات ومستويات الحلم، وآليات توظيفه وتمثله. فهو طاقة لتحرير الذاكرة والواقع من هوامش العادة وتداعيات الشعور واللاشعور.

وقالت رحاب بسام مسؤولة النشر بدار «الشروق» في تصريحات لصحيفة «القاهرة» الأسبوعية إن «ابنتي الكاتب الراحل فاطمة وأم كلثوم توجهتا للدار منذ فترة وقامتا بتسليم ناشره مجموعة من قصص أحلام فترة النقاهة»، ورجحت بسام أن تكون ابنتاه عثرتا عليها بعد وفاة السيدة نعمة الله زوجة الكاتب الراحل وخلال عمل الأسرة على ترتيب أوراق الكاتب الراحل.

وأشارت إلى أن الدار أسندت للكاتب زكى سالم الذي كان مقربا من محفوظ مهمة مضاهاة الخطوط للتحقق من صحة نسب القصص لنجيب محفوظ، حيث كان يتابع مع محفوظ في السنوات الأخيرة من حياته مهمة نشر أعماله.

وأوضحت بسام أن الدار بصدد العمل على تنسيق القصص وتصحيحها، ومن المتوقع طرحها في عيد ميلاد نجيب محفوظ في ديسمبر (كانون الأول) المقبل.

من جهته قال الدكتور زكى سالم إنه «كان على علم بوجود مئات من قصص أحلام فترة النقاهة، التي لم تنشر للأديب العالمي الراحل نجيب محفوظ، حيث أخبره محفوظ بذلك صراحة، فضلا عن أنه أملى له ولمجموعة من المقربين منه بعضا من تلك الأحلام نظرا للصعوبة التي كان يعانيها في الكتابة إثر محاولة اغتياله عام 1995».

وأضاف سالم: «كتبت عدة مقالات في مختلف الصحف مطالبا أسرة محفوظ بنشر ما لم ينشر من أحلام فترة النقاهة، وسعدت عندما علمت بنية دار الشروق إصدار الجزء الثاني من الأحلام بعد مرور أكثر من 9 سنوات»، ووصف سالم «الأحلام» بأنها ثروة أدبية لا تقدر بثمن وأنها تحتاج قارئا مثقفا يستطيع إدراك أبعادها فهي خلاصة تجربة عميقة ربما هي أعظم ما كتب محفوظ.

من جانبه، علق الكاتب يوسف القعيد على قرب إصدار مجموعة ثانية من «أحلام فترة النقاهة»، مشيرا إلى ضرورة التمهل حتى نتأكد من أن هذه الأعمال تخص محفوظ فعلا، لافتا إلى أن ابنتي الراحل وحدهما يمكن أن تضمنا ذلك، وقال القعيد إنه «لا يدرى السر وراء تأخر نشر هذه المجموعة من الأحلام طيلة هذه السنوات»، وأضاف: «كان هناك شخص واحد هو الذي يكتب بخط يده أحلام فترة النقاهة، هو صبري السيد الذي كان يعمل سكرتيرا للكاتب الراحل ثروت أباظة ثم أعاره لمحفوظ ليساعده في الكتابة بعد ما لحق به من ضرر نتيجة لمحاولة اغتياله».

ولفت القعيد إلى أن «الأحلام» كتبها محفوظ في بيته ولا أظن أحدا من المقربين منه يستطيع أن يزعم على وجه الدقة عدد هذه الأحلام.

عن موقع جريدة الشرق الأوسط


جريدة الشرق الأوسط، صحيفة عربية دولية رائدة. ورقية وإلكترونية، ويتنوع محتوى الصحيفة، حيث يغطي الأخبار السياسية الإقليمية، والقضايا الاجتماعية، والأخبار الاقتصادية، والتجارية، إضافة إلى الأخبار الرياضية والترفيهية إضافة إلى الملاحق المتخصصة العديدة. أسسها الأخوان هشام ومحمد علي حافظ، وصدر العدد الأول منها في 4 يوليو 1978م.
تصدر جريدة الشرق الأوسط في لندن باللغة العربية، عن الشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق، وهي صحيفة يومية شاملة، ذات طابع إخباري عام، موجه إلى القراء العرب في كل مكان.
لقراءة المزيد



Audiolangues - mp3 en arabe   Audiolingua - mp3 en arabe   Educasources - Accueil   EduSCOL - Le site d'information des professionnels de l'éducation   Le Bulletin officiel - Ministère de l'Éducation nationale   Portail langues   Portail national de ressources en langues vivantes   Réseau Canopé
موقع اللغة والثقافة العربية الرسمي في فرنسا
رئيسة التحرير : السيدة صوفي تاردي، مفتشة عامة في وزارة التربية - مدير التحرير : السيد علي موهوب، مفتش أكاديمي - مفتش تربوي جهوي
ويب ماستر : السيد محمد بكري، أستاذ اللغة والأدب العربي