موقع اللغة والثقافة العربية
Accueil
الصفحة الأساسية > مواقع > تاريخ وجغرافيا > ديوان الذاكرة اللبنانية، دليل اللبنانيين إلى السلم والحرب

ديوان الذاكرة اللبنانية، دليل اللبنانيين إلى السلم والحرب

Memory at Work, A Guide for Lebanease on Peace and War

الجمعة 30 أيار (مايو) 2014 بقلم محمد بكري


هكذا يعرف أصحاب الموقع موقع ديوان الذاكرة اللبنانية

ديوان الذاكرة اللبنانية قاعدة بيانات مدارها على حرب (حروب) لبنان ــ لا سيما «الأهلية» منها ــ في تاريخها، وفي ما تنعقد عليه من ذكريات، وفي ما يتأسس عليها من ذاكرات، واستطراداً في شهودها بيننا، وفي ما لهذا الشهود من وطأة وتأثير على حياة اللبنانيين، العامة والخاصة، وعلى حياة سواهم ممن شاركوا فيها أو ممن ارتدّت عليهم مفاعيلها.

وليس الحديث عن شهود الحرب بين ظهرانينا ــ والشهود بالعربية، من أسماء الحضور ــ صورة بلاغية لا تقول ما تعني. فـ«الحرب» هنا، الآن، في التصريحات الركيكة التي يتبارز بها أهل السياسة وسواهم، محذرين من المخاطر المحيقة بـ«السلم الأهلي»، وفي «الحوادث الفردية» التي لا يخلو يوم منها، وفي الصفقات العقارية العابرة الطوائف، وحتى... في النكات وفي رنات الهواتف الخلوية.

لعل الظواهر المعددة أعلاه، وسواها كثير، أن تدوم وتدوم، إلى ما قد يبدو لنا غير ذي نهاية ــ جولات جولات من العنف المقيد أحياناً، ومن العنف المنضب أحياناً أخرى ــ تنذر بشّر مستطير لا يقع. قد يكون ذلك، بل هو منذ نحو عقدين كذلك، غير أن دوام هذه الحال، ولو «تحت السيطرة» لا ينتقص في شيء من أن «الحرب» مسرحُ حياتنا الوطنية المضطربة وأثاثُها، ومن أنه، ولو من ضيق ذرع لا غير، قد آن لنا، نحن اللبنانيين، أن نحمل «الحرب»، سواء في فصولها المنصرمة أو في فصولها الماضية قدماً، على عاتقنا، وأن نرى رأينا، بل آراءنا، فيها، وفي طرائق تدبيرها بوصفها تركة نحن ورثتها ــ مهما نأى البعض منا عن التسليم بذلك بحجة أنها «حرب الآخرين» ــ «الآخرين» من لبنانيين وغير لبنانيين...

وعلى غرار ما إن «الحرب» تركة مشتركة، فتدبيرها، في نهاية المطاف، مسؤولية مشتركة. وليس قولنا «في نهاية المطاف»، من باب الحشو أو فضلة لفظية عارضة. فلقد أثبتت العشرون الماضية، كما تثبت يوميات حياتنا السياسية والاجتماعية، أن اللبنانيين، لأسباب شتى، ليسوا سواسية في ما أوقعوه بينهم وبين «الحرب» من طلاق، وليسوا سواسية في ما يصبون إليه من العيش بأمن وسلام. وإن يأسف المرء لذلك، فموجب الواقعية يقتضي عدم التكفف بالأسى والأسف، وإنما السير قدماً في «نقد الحرب» ــ ومن نافل القول أن التبصر في أسباب تقصيرنا، أقله منذ اتفاق الطائف، في «نقد الحرب» هو جزء لا يتجزأ من هذا النقد.

لقراءة الزيد

ديوان الذاكرة اللبنانية، الصفحة الرئيسية


ديوان الذاكرة اللبنانية


أمم للتوثيق والأبحاث

جمعية لبنانية تقف جهدها، سواء من خلال مشاريعها البحثية المتخصصة، أو من خلال نشاطاتها الثقافية، على التملي، وعلى الدعوة إلى التملي، من الذاكرة اللبنانية في شتى وجوهها وتعبيرانها، لا سيما الخلافية منها.


خزانة أمم

قاعدة بيانات إلكترونية، متوفرة حالياً باللغة العربية فقط، تسعى إلى إحصاء موجودات جمعية أمم للتوثيق والأبحاث من الوثائق، (الورقية والإلكترونية وسواها)، تيسيراً لوضعها بمتناول ذوي الاهتمام والإفادة منها.



Audiolangues - mp3 en arabe   Audiolingua - mp3 en arabe   Educasources - Accueil   EduSCOL - Le site d'information des professionnels de l'éducation   Le Bulletin officiel - Ministère de l'Éducation nationale   Portail langues   Portail national de ressources en langues vivantes   Réseau Canopé
موقع اللغة والثقافة العربية الرسمي في فرنسا
رئيسة التحرير : السيدة صوفي تاردي، مفتشة عامة في وزارة التربية - مدير التحرير : السيد علي موهوب، مفتش أكاديمي - مفتش تربوي جهوي
ويب ماستر : السيد محمد بكري، أستاذ اللغة والأدب العربي