Monde arabe

Cette rubrique vous propose des informations sur les pays arabes, Une bibliographie, des biographies des auteurs arabes et un choix de comptes rendus de lecture. Elle se compose de cinq sous rubriques : Articles de presse, Bibliographie, Biographies d’auteurs, comptes rendus de lecture et Pays arabes avec des liens et des informations sur chaque pays.

المقالات RSS

  • Le Fou de Layla (NE), Majnûn

    , par Mohammad Bakri

    Sous ce nom (le Fou, ou le Fou de Laylâ : Majnûn Laylâ) se cache un jeune homme, Qays ibn al-Mulawwah, qui n’a peut-être jamais existé. D’entrée de jeu, il s’agit d’un inextricable duo entre histoire et légende. La première nous dit qu’au désert d’Arabie, dans la seconde moitié du VIIe siècle, circulent des poèmes chantant un amour parfait et impossible.

  • أدباء المهجر علاقات المتأزمة

    , بقلم محمد بكري

    إذا ذُكر الأدب المهجري، تداعت إلى الذهن على الفور ثلاثة أسماء هي: “جبران خليل جبران”، “ميخائيل نعيمة”، و"أمين الريحاني"، وهي أسماء مترابطة إلى حدّ بعيد.. فـ"جبران" و"نعيمة" كانا من عُمد “الرابطة القلمية” في نيويورك، وقد جمعتهما نوازع روحية وأدبية متقاربة، وينظر بعض الباحثين إلى “الريحاني” على أنه الرائد والملهم لحركة الأدب المهجري؛ لأسباب مختلفة منها أنه كان الأسبق في الزمن من حيث العطاء الأدبي، ومع أنه لم يكن عضواً في “الرابطة القلمية”.

  • الإمبراطورية العثمانية وعلاقاتها الدولية في ثلاثينات وأربعينات القرن التاسع عشر، نينل أركسندروفنا

    , بقلم محمد بكري

    أدرك رجال الدولة في الإمبراطورية العثمانية أن تغييرات كبيرة قد طرأت على العالم في نهاية القرن الثامن عشر، أتاحت للدول الأوروبية أن تتفوق كثيراً عليها في النمو الاقتصادي والسياسي. واستغلت الديبلوماسية الأوروبية على نحو فعال المشكلات الداخلية للإمبراطورية العثمانية في تحقيق أهدافها. وما لبثت حدة التناقضات بين الدول الأوروبية وتركيا أن اشتدت في عشرينات القرن التاسع عشر؛ أي في فترة الكفاح القومي التحرري للشعب اليوناني من أجل حصوله على الاستقلال.

  • خمسون غراما من الجنّة، إيمان حميدان (لبنان)، رواية

    , بقلم محمد بكري

    لم تكن مايا تدرك أن تلك الحزمة المهلهلة من الأوراق القديمة والصور التي عثرت عليها في قبو قديم رطب، ستفتح لها كوّة، لا على التاريخ فحسب، بل على الحاضر وربما على المستقبل أيضاً، وتقذف بها في رحلة بحث لاستجماع خيوط حكاية مزّقتها الحرب. هذه رواية محبوكة حقّا، بل هي «نسقيّة» مكتوبة بحرفيّة عالية، تنمّ عن خبرة بالرواية والسينما والرسم، لا تخفى، لا بسبب الإشارات الخاطفة فيها إلى السينما؛ وإنّما بنيتها هي بنية السيناريو أو تكاد.

  • أطروحات “محمد أركون” عن تيار “أنسنة عربية” أنموذجاً

    , بقلم محمد بكري

    الأدب العربي اليوم بحاجة لا إلى مجرد التعمق في دراسة النزعة الإنسية فقط لا غير، وإنما إلى التعمق في دراسة ظواهر كثيرة فيها لم يلتفت إليها. ونظراً لأهمية ما توصل إليه « أركون » في أطروحته، وقد كانت فاتحة لدراسات شتى في التراث تابعها هو بالذات ومعه باحثون عرب آخرون وبخاصة من بلدان المغرب العربي، فإننا سنعرض للأفكار الأساسية التي تناولها كما سنعرض لتيارات جديدة في دراسة التراث، متجاوزة « زمن حديث الأربعاء » لـ"طه حسين" وما أنجزه الباحثون الرواد الآخرون، ولا شك أنّ الثقافة الأجنبية ساهمت مساهمة كبيرة في بلورة هذه التيارات وساعدت في نضوجها.

  • Confluences Méditerranée N° 100 - Printemps perdu de Méditerranée (1991-2017)

    , par Mohammad Bakri

    En 25 ans, la revue n’a jamais manqué une sortie trimestrielle. Avec le présent numéro, nous en sommes donc rendus au centième. Le premier fut publié à la fin 1991, c’est-à-dire à un tournant historique pour le monde et la région : celui de la fin de la guerre froide et du début des négociations de Madrid entre Israéliens et Arabes qui pouvaient permettre d’envisager un avenir meilleur. 25 ans après, nous avons voulu consacrer le numéro 100 au bilan de cette période.

  • يكفي أننا معًا، عزت القمحاوي (مصر)، رواية

    , بقلم محمد بكري

    ما الفرق بين الحكاء والروائي؟ كلاهما يملك “الجراب نفسه”، غير أن الأول ينتقي حكاياته ليضرب المثل، أما الثاني فينتقي أمثاله ليضرب الحكايات. لا تبدو قصة الرواية الرئيسة مدهشة في حد ذاتها، إذ تدور حول علاقة حب تنشأ بين كهل وشابة تصغره بنحو عشرين عامًا، فيما يعكر صفوها إحساس البطل المتنامي بفارق السن بينهما، غير أن القمحاوي يتخذ الحكاية كإطار ليستعرض من خلاله المعنى العميق للمتعة وفق مفهوم أبطاله، أو لعلها المتعة كما يفهمها الروائي نفسه، فيكون موقفه من الوجود والجمال والفن هي الأمثلة التي انتقاها من “جرابه” ليسرد على أساسها الحكايات.

  • La correspondance McMahon-Hussein

    , par Mohammad Bakri

    Entre 1915 et 1916, la correspondance entre le haut commissaire en Égypte Henry McMahon et Sayyed Hussein Ben Ali, le chérif de la Mecque préfigure, avant les accords Sykes-Picot et la Déclaration Balfour, la partition coloniale du Proche-Orient. Un siècle plus tard, il est avéré que cette division est un processus dynamique qui porte toujours en lui les ingrédients de son renouveau.

  • حوار مع هنري لورانس حول ثورات الربيع العربي وآفاقها

    , بقلم محمد بكري

    هنري لورانس، أستاذ التاريخ المعاصر للعالم العربي في الكوليج دو فرانس، وهو الموقع الذي سبقه إليه باحثون كبار منهم جاك بيرك. وضع لورانس ما يزيد على عشرين كتاباً في المسائل المتعلقة بالعالم العربي ومشكلاته الممتدة عبر سنوات طويلة. كان على لورانس أن يقضي عشرين عاماً متنقلاً بين الكتب والوثائق، مستفيداً بتعلمه اللغة العربية في ذلك الشأن، لإنجاز كتابه الضخم «مسألة فلسطين» الذي صدر في عشرة أجزاء وترجمه بشير السباعي، للمركز القومي المصري للترجمة.

  • Les anciennes fêtes de printemps à Ḥomṣ

    , par Mohammad Bakri

    L’ouvrage de Jean-Yves Gillon est intéressant à plus d’un titre : il s’agit avant tout d’une étude anthropologique consacrée à des rites printaniers de la région de Homs. Ces fêtes de printemps sont ainsi analysées avec justesse par l’auteur qui explique le rôle sociétal de ces manifestations de piété populaire. Par ailleurs, cette étude est également historique car elle porte témoignage d’une pratique populaire.

Agenda

Agenda complet

Brèves

Partager

Imprimer cette page (impression du contenu de la page)