Monde arabe

Cette rubrique vous propose des informations sur les pays arabes, Une bibliographie, des biographies des auteurs arabes et un choix de comptes rendus de lecture. Elle se compose de cinq sous rubriques : Articles de presse, Bibliographie, Biographies d’auteurs, comptes rendus de lecture et Pays arabes avec des liens et des informations sur chaque pays.

المقالات RSS

  • الفانتازيا أو الخيالة أوالباردية أوالتّبُوريدَة في المغرب

    , بقلم محمد بكري

    فانتازيا؛ وتسمى أيضا الخيالة والباردية والتّبُوريدَة وصحاب البارود اسم يطلق على عروض فروسية، تحاكي هجمات عسكرية، تمارس في بلدان المغرب العربي، في مختلف مناطقها، العربية والأمازيغية والصحراوية، إضافة إلى بلدان أوروبية كفرنسا وبلجيكا، بين جالياتها المغاربية. في السنوات الأخيرة، عرفت ألعاب الفروسية والتبوريدة، انتعاشه كبيرة في المنطقة المغاربية؛ بحيث ارتقت إلى صنف رياضي معتمد في المغرب، بمعايير فنية وتنافسية محددة، كما عرفت سنوات 2000 بروز العديد من المواسم والمهرجانات، ذات التغطية الإعلامية والشعبية الكبيرة، على غرار مهرجان الفرس في الجديدة...

  • الترجمة والمترجمون عبر التاريخ، جان دوليل وجوديث وودزورث

    , بقلم محمد بكري

    وفي مقدمة الكتاب، نقرأ استهلالاً كتبه جان فرنسوا جولي (رئيس الاتحاد الدولي للمترجمين، 1995) يقول: «إن مهمتنا النبيلة هي أن نجعل من الترجمة أداةً لخدمة الإنسانية والسلم والتقدّم»، تلك هي كلمات بيير فرانسوا كايى (1907-1979)، وهو الرئيس المؤسس للإتحاد الدولي للمترجمين، وهي كلمات تعكس فلسفته الشخصية التي بثّها في أرجاء الإتحاد حين تأسّس عام 1953. وتنصّ المادة السادسة من مجموعة القوانين المنظمة للاتحاد الدولي للمترجمين على أنه يقع على عاتق الاتحاد «المساعد في نشر الثقافة في العالم بأسره». وعشرات آلاف المترجمين الذين ينتمون إلى ثلاثة وسبعين منظمة...

  • مقدمة ابن خلدون وما يحدث اليوم

    , بقلم محمد بكري

    كان ابن خلدون يعرف أن «التاريخ صناعة لها أصولها وشروطها وضوابطها»، وأنه «لا يكون علماً صحيحاً إلا إذا كانت رواية الأخبار مطابقة للوقائع». ومن هنا كان واضحاً أنه لم يكن يبحث، أصلاً، عن التاريخ بل عن الوقائع. كان يبحث عن الحقيقة، التي يحجبها، في رأيه «الكذب يقلق أخبار المؤرخين». بيد أن ابن خلدون الذي يهز عصا الحقيقة في وجه الزيف، لا يفوته أن يعدد الأسباب التي تدفع المؤرخين الى الكذب: من ولوع النفس بالغرائب، الى الذهول عن تبدل الأحوال، الى التشيع للآراء والمذاهب، الى الجهل بطبائع الأحوال في العمران مروراً ببعض الأسباب الثانوية مثل الثقة العمياء بالناقلين والجهل بتطبيق الأحوال على الوقائع، والتقرب لأصحاب التجلة والمراتب.

  • La Minette de Sikirida de Rachid El-Daïf

    , par Mohammad Bakri

    Dans le Liban des dernières décennies, des femmes bravent avec courage le machisme ambiant exacerbé par la violence guerrière. Rachid El-Daïf leur rend hommage avec humour et tendresse à travers les portraits de Sikirida, une bonne éthiopienne qui assume une liberté sexuelle scandaleuse. Celui de sa pieuse patronne, qui l’aidera à trouver un mari pour braver le jugement des autres. Ou encore celui d’Amal, jeune orpheline handicapée

  • ديوان الخليل للشاعر اللبناني خليل مطران

    , بقلم محمد بكري

    بالنسبة الى «ديوان الخليل» الذي بدأ هو بإصدار أجزائه في عام 1908، لكنه لم يكتمل في أربعة أجزاء إلا في عام 1949 بعد رحيل شاعرنا بما لا يقل عن السنة، فكان نقطة الفصل بين الكلاسيكية والحداثة في الشعر العربي. وعنه قال مطران ذاته في أخريات حياته : «هذا شعري وفيه كل شعوري، هو شعر الحياة والحقيقة والخيال، نظمته في مختلف الآونة التي تخليت فيها عن العمل لرزقي، نظمته مصبحاً ممسياً منفرداً ومتحدثاً مع عشرائي، وقيّدت فيه زفراتي وأحلامي، وسجلت بقوافيه أحداث زماني وبيئتي في دقة واستيفاء». بهذه العبارات البسيطة ذات اللغة التي ينبغي هنا مقارنة جزالتها بالجملة «المسرحية الشكسبيرية»...

  • Typographie et Civilisation

    , par Mohammad Bakri

    Le site Typographie et Civilisation qui met en ligne les ressources de plusieurs bibliothèques, Introduit son dossier très intéressant sur l’histoire de l’écriture arabe de la manière suivante : « Dans chaque écriture se retrouve le même désir d’éternité, le désir de rendre immortelle une pensée, une histoire. Dans le cas de l’écriture arabe, c’est également une religion, en l’occurrence l’Islam, qu’il s’est agit de préserver dans sa pureté originelle...

  • مجلة الجديد الأدبية الشهرية - العدد 50 - مارس/آذار 2019

    , بقلم محمد بكري

    ولدت مجلة الجديد الأدبية الشهرية في خضم زمن عربي عاصف شهد زلزالاً اجتماعياً وثقافياً وسياسياً مهولاً، ضرب أجزاء من الجغرافيا العربية، وبلغت تردداته بقية الأجزاء، وأسمعت أصداؤه العالم. وعلى مدار أعوام منذ أن خرج التونسيون يرددون « الشعب يريد » باتت الوقائع اليومية لما سيُعرَّف لاحقاً بأنه « ربيع عربي » خبراً عالمياً يومياً، وموضوعاً مغرياً للسبق الصحافي نصاً وصوتاً وصورة. في هذا الخضم العارم ولدت ثقافة الشارع، ويا لخطر تلك التسمية والتباسها، ثقافة الشارع، هل هي حقاً ثقافة شارع أم ثقافة شعوب. الهتاف واللوحة والملصق واللافتة والأغنية، والشذرات المكتوبة بلغات عربية شتى تتراوح بين الفصحى والعامية كان مسرحها مواقع التواصل الاجتماعي...

  • مجلة الكلمة الإلكترونية في عددها الـ 143

    , بقلم محمد بكري

    مجلة الكلمة مجلة أدبية فكرية شهرية تسعى لنقل ما راكمه تاريخ المجلة الشهرية العربية من خبرات معيارية على مدى رحلتها الطويلة التي تمتد من (روضة المدارس) و(الأستاذ) وحتى (الكرمل) مرورا بـ(المقتطف) و(الهلال) و(الكاتب المصري) و(المجلة) و(الآداب) إلى مجال النشر الرقمي. وتسعي مجلة الكلمة لأن تقدم أفضل ما في طاقة الكلمة العربية على العطاء، كي ترد لها دورها الفعال في الحياة العربية، وتعيد للثقافة الحرة والمستقلة فعاليتها ومشروعيتها في الواقع العربي كي تساهم بحق في إرهاف وعيه العقلي، وإضاءة مشاكله، وإنارة قضاياه. كما تسعى لأن تكون مجلة الثقافة العربية من المحيط إلى الخليج.

  • النبيذة، إنعام كجه جي (العراق)، رواية

    , بقلم محمد بكري

    “النبيذة” هي الرواية الرابعة لإنعام كجه جي بعد “سواقي القلوب” و"الحفيدة الأميركية" و"طشاري"، وهنا مقتطف منها : “ارتدت تاج الملوك أسماء كثيرة. رقصت بها ثمّ خلعتها. رمتها في صناديق الكرتون تحت تختها. لم تعد تتذكّر كم سريرا احتواها في البلاد. فراش للولادة وللغواية وللضجر وللأحلام وللنعاس. ومنام للشيخوخة والمرض. لو كان هناك منطق في كلّ هذه المتاهة لكانت الآن تلملم قُصاصاتها الصفراء. تربط شعث شعرها وراء رأسها وتمضي بدون أن تتلفّت. لن تلقيَ نظرة أخيرة على فوضى دنياها. حياة مثل قلائد السحرة والمشعوذين. ملضومة من بقايا خشب وخزف وعاج وريش وجلود. أغانٍ بلغات شرقيّة وغربيّة. خرز ملوّن وقطرات دموع تحمل أسماء عشّاق يائسين.”

Agenda

Agenda complet

Brèves

  • مجلة الدراسات الفلسطينية - مجلد 30، عدد 118 - ربيع 2019

    مجلة الدراسات الفلسطينية مجلة فصلية، تصدر في بيروت منذ سنة 1990 عن مؤسسة الدراسات الفلسطينية. ويصدر في رام الله طبعة خاصة توزع في فلسطين. وهي منبر مستقل لمناقشة وتقويم آخر تطورات القضية الفلسطينية واحتمالات المستقبل. تستقطب المجلة كلاً من الباحثين المخضرمين والناشئين على السواء المختصين في هذا الموضوع، وتشكل حلقة اتصال فكري بين الجامعيين والباحثين الفلسطينيين في الداخل والخارج من جهة، وبينهم وبين الباحثين العرب المعنيين من جهة أخرى.



    جريدة الأخبار اللبنانية

    الخميس 21 آذار 2019
    جريدة الأخبار
    آداب وفنون

    «الدراسات الفلسطينية» : عن اقتحامات رام الله

    العدد الجديد من مجلة الدراسات الفلسطينية

    خصصت مجلة «الدراسات الفلسطينية» (ربيع 2019) أخيراً غلافها لتسليط الضوء على الاقتحامات المتكررة التي تقوم بها قوات الإحتلال الإسرائيلي في رام الله (عاصمة السلطة الفلسطينية). وسط تكرار هذه الإقتحامات وعجز السلطة الفلسطينية عن المواجهة ولو بالحد الأدنى، وصمت دولي مطبق، تكتب هنيدة غان «تأملات في الإقتحامات المتكررة لرام الله: جزيرة وسط هاوية» ضمن باب «مداخل». في هذا الباب أيضاً، يبحث عبد الرحيم الشيخ في «الزمن الموقوت: نكبة فلسطين ومسارات التحرير»، في مسعى لفهم الزمن الفلسطيني من خلال طرح أسئلة تتعلق بالإنسان والمكان والزمان. أما افتتاحية العدد، فتركز على الإنتخابات المبكرة التي دعا اليها رئيس الحكومة الصهويني بنيامين نتنياهو، بعد تفكك جزء أساسي من توليفته الحكومية، إذ يكتب الياس خوري في هذا الشأن، مفككاً «الديمقراطية الإسرائيلية»، والحالة السياسية التي ستخوض هذه الإنتخابات. في باب «مقالات»، تنشر المجلة الفلسطينية عشر مقالات، من ضمنها مقالة لرائف زريق بعنوان «إدوارد سعيد ودور المثقف»، وأخرى لرازي نابلسي «كيف تحوّل العنف الإجتماعي في أراضي 1948 الى منظومة»، فيما ركز مهند مصطفى على «الإنتخابات المحلية في إسرائيل: صراعات الهوية والسياسة».

    أما باب «دراسات»، فقد حمل ثلاثة عناوين: «سكان المكان وأحفاد الزمان: التغاير والتحول في هوية اللاجئين الفلسطينيين من النكبة الى ما بعد أوسلو» (مرام مصاورة)، و«فتافيت من أوراق ومخطوطات شاعرات فلسطينيات: شعر جديد وصناديق مفتوحة (عايدة فحماوي)، وأخيراً «الوطن والطبقة: أجيال التحرير الفلسطيني (رجا خالدي). وفي هذا العدد (118)، يكّرم الرحل بطرس أبو منّة ضمن مقالتين إحداهما لجوني منصور بعنوان «قراءة مغايرة للتاريخ العثماني»، وأخرى لمحمود يزبك تحت عنوان «بطرس أبو منّة: المؤرخ».

    واخيراً، في باب «قراءات»، يكتب فيصل دراج عن «رباعية البحيرة وصور الهوية الفلسطينية» للكاتب يحي خلف، كما يقدم محمد برادة مراجعة لرواية الياس خوري «أولاد الغيتو» في مقالة بعنوان: «آدم دنون يبحث عن ذاكرة وهوية تبددان غربته».

    عن موقع جريدة الأخبار اللبنانية

    حقوق النشر

    مقالات «الأخبار» متوفرة تحت رخصة المشاع الإبداعي، ٢٠١٠
    (يتوجب نسب المقال الى «الأخبار» ‪-‬ يحظر استخدام العمل لأية غايات تجارية ‪-‬ يُحظر القيام بأي تعديل، تحوير أو تغيير في النص)
    لمزيد من المعلومات عن حقوق النشر تحت رخص المشاع الإبداعي، انقر هنا

    العدد الجديد من مجلة الدراسات الفلسطينية

  • Bulletin d’information de l’IISMM, numéro 114, Mars 2019

    Le Bulletin mensuel d’information est publié par l’Institut d’études de l’Islam et des sociétés du monde musulman (IISMM). Conçu comme un calendrier, il annonce les manifestations régulières ou ponctuelles de l’IISMM et signale aussi celles concernant l’islam, organisées par différents centres de recherche.

    Le Bulletin mensuel s’accompagne désormais d’un bulletin électronique mis à jour chaque semaine.

    Institut d'études de l'Islam et des sociétés du monde musulman (IISMM)

    Enfin ne ratez surtout pas de revisionner les vidéos, classées par année, de toutes les Conférences publiques de l’IISMM sur Canal U.

    Bulletin d’information de l’IISMM

  • Lettre d’information de l’IREMAM, numéro 79, Hiver 2019

    La Lettre d’information est publiée par l’Institut de Recherches et d’Études sur le Monde Arabe et Musulman (IREMAM). Fondé en 1986, l’IREMAM est l’héritier de plusieurs centres plus anciens qui, dès 1958, ancrent à Aix-en-Provence un pôle pluridisciplinaire de recherche sur la rive sud de la Méditerranée. La création de l’IREMAM entérine l’élargissement de ses travaux à l’ensemble du monde musulman méditerranéen.

    La lettre d’information

  • Les Cahiers de l’Orient, n°133 - Dossier : La laïcité en France, ambition ou inquiétude ?

    Les Cahiers de l’Orient sont une revue trimestrielle francophone d’études et de réflexion sur les mondes arabe et musulman, fondée en 1985 par Antoine Sfeir. La revue analyse l’actualité et les évolutions des mondes arabe et musulman sur les plans politique, économique, social et culturel. Chaque numéro comprend un éditorial, suivi d’une introduction au dossier spécial qui présente des articles de fond analysant le thème en couverture.

    Consultez le sommaire du n° 133

    Site de la revue

    Archives

    Lire l’éditorial

    Les Cahiers de l’Orient, n°133

  • La Lettre d’Orient XXI de mars 2019

    Orient XXI n’est ni un site d’information quotidienne, ni un site universitaire réservé aux seuls spécialistes. Il se veut « intermédiaire », destiné aux publics nombreux qui s’intéressent à la région pour des raisons multiples – aussi bien aux étudiants qu’aux personnes ayant des relations familiales ou affectives avec l’autre rive, aux hommes et aux femmes engagés au quotidien dans les mille et un réseaux (économiques, culturels, amicaux) qui relient le Sud et le Nord.

    La Lettre d’Orient XXI

  • Les clés du Moyen-Orient - Actualités - Mars 2019

    Le site Les clés du Moyen-Orient poursuit plusieurs objectifs : analyser l’actualité quotidienne du Moyen-Orient avec l’Histoire comme clé de lecture, présenter dans des portraits et entretiens les hommes et les femmes impliqués dans l’histoire et l’actualité de cette région, fournir, de façon claire et rapide, des clés de compréhension par des repères historiques et informer de l’actualité culturelle : parutions, expositions et colloques.

    Les Actualités

Partager

Imprimer cette page (impression du contenu de la page)