Médias




Des photos, des affiches, des documents iconographiques de toutes sortes, des fichiers audiovisuels, des ressources sonores et vidéos, cette rubrique vous offre un panorama en son et en image du Monde arabe...

Les articles RSS

  • أفلام الحركة في السينما المصرية 1952 - 1975، سمير سيف (مصر)، سينما

    , بقلم محمد بكري

    ينقسم الكتاب إلى ثلاثة أبواب، يختص الأول منها بدراسة الأسس النفسية والفنية لأفلام الحركة عموماً من خلال دراسة سيكولوجية الاتصال بالجماهير، وكذلك تحديد ملامح البطل في العمل الدرامي، ووسائل اندماج المتفرج في شخصه، ثم الأثر النفسي النهائي للعمل الدرامي أو ما يعرف درامياً بـ»التطهر»، وما يصاحب ذلك من تأثير اجتماعي من خلال تراكم الأعمال من النوع ذاته، والتي تناقش عنصري التشويق والعنف. كذلك محاولة دراسة البناء الدرامي لفيلم الحركة من حيث «الأيقونغرافية»، أي الصورة ذات الدلالة الثقافية لدى جمهور بعينه وشخصيات العمل وبناء الحبكة للوصول إلى التركيبة، أو التوليفة التي تحقق رسوخ تقاليد النوع.

  • Al-Ghazali (1058 - 1111)

    , par Mohammad Bakri

    Abû Ḥamid Moḥammed ibn Moḥammed al-Ghazālī (1058-1111), connu en Occident sous le nom d’Algazel, est un soufi d’origine persane. Personnage emblématique dans la culture musulmane, il représente la mystique dogmatique. Al-Ghazâlî a une formation philosophique très poussée ; il écrit un essai tentant de résumer la pensée de philosophes musulmans déjà célèbres (Al-Kindi, Rhazès, Al-Fârâbî, Avicenne et d’autres).

  • ستيفن شاهي : الصورة العربية - تاريخ اجتماعي للصورة الشخصية (البورتريه) - 1910-1860 - برينستون 2016

    , بقلم محمد بكري

    لعلّها المرة الأولى التي يصدر فيها كتاب عن التصوير ذو طبيعة إقليمية، وفي الوقت ذاته يتعامل مع هذا الفن من منظور دوره الاجتماعي في بلاد العرب العثمانية. هذا ما فعله ستيفن شاهي في هذا الكتاب الموسوعي الصادر عن دار نشر جامعة برينستون الأميركية.

  • السينما العمالية.. تكاد تختفي

    , بقلم محمد بكري

    كان للعمال نصيب في أولى اللقطات التي صوَّرتها السينما، ويتفق أغلب المؤرخين على أن بداية فن السينما كما نعرفها الآن كانت فى يوم 28 كانون الأول/ديسمبر 1895، عندما عرض الأخوان لوميير أول “مشهد تصويري متحرك” يظهر فيه خروج العمال من أحد مصانع مدينة ليون الفرنسية في تمام الساعة الثانية عشرة ظهراً، للاستمتاع بفترة الاستراحة وتناول الطعام. بدأت سينما الأخوين لوميير أول عروضها العامة بمناظر إخبارية أو تسجيلية تعكس صوراً توثيقية لحياة الناس العاديين، أما في أميركا فكانت المناظر الإخبارية من النوع المثير، مثل مباريات الملاكمة ومصارعة الديوك وألعاب الأكروبات.

  • الفنان نصري شمس الدين الذي لا نعرفه

    , بقلم محمد بكري

    بدايات نصري شمس الدين تبقى مجهولة إلى اليوم. في سنوات الشباب الأولى، بدأ الشاب الآتي من جون، مشواره في عالم الغناء في موطنه، وغادر إلى مصر العام 1949 حاملاً معه عقداً من شركة “نحاس فيلم” للظهور في السينما، لكن هذا العقد لم ينفّذ، وبعد عامين ونيف في القاهرة، عاد إلى موطنه ليشق طريقه في ميدان العمل الإذاعي، ودخل محطة “الشرق الأدنى” حيث التقى بالأخوين رحباني، وبدأ بالعمل معهما في الكورس. في هذه المحطة، شرع عاصي ومنصور في تقديم اسكتشات “سبع ومخول وبوفارس”، وأسندا إليه دور “نصري بو دربكة” الذي صنع شهرته الأولى.

  • مسيرة الفنان العالمي الراحل عمر الشريف مع بعض أفلامه

    , بقلم محمد بكري

    ينحدر عمر الشريف من عائلة ميسورة الحال، فهو ينتمي لأسرة مسيحية كاثوليكية وإسمه الحقيقي ميشيل ديمتري جورج شلهوب فوالداه درسا في مدارس الراهبات، ووالده كان أحد كبار تجار الأخشاب في الإسكندرية، أما والدته فكانت سيدة معروفة في الوسط الإجتماعي، وكان الإبن المدلل لأسرته. لكن الدلال الذي قدمته الأسرة لإبنها الوحيد لم تحل دون القسوة عليه إذا اخطأ، حيث تمت تربيته بطريقةٍ صحيحة. فعائلته كانت أسرة سعيدة بحسب ما ذكره في مقابلاته، ولم يكن يعكر صفوها أي شيء، خاصةً وأن والدته كان يصفها دائما بأنها منبع للحب، وأنها أحبت والده وكانت تستطيع حل أي خلاف بينهما.

  • مسيرة الفنان المصري الراحل شكري سرحان مع بعض أفلامه

    , بقلم محمد بكري

    هو من أعظم ممثلي السينما العربية في القرن العشرين، من مواليد الشرقية، وهو شقيق كلاً من صلاح سرحان و سامي سرحان وخال المطربة سوزان عطية. وكانت أول أعماله السينمائية هو فيلم “لهاليبو” مع الفنانة الراحلة نعيمة عاكف والذي أخرجه حسين فوزي عام 1949، ثم اختاره المخرج العالمي يوسف شاهين لفيلمه “ابن النيل” عام 1951 م والذي كان الانطلاقة الحقيقية لنجوميته، ثم توالت عليه أدوار البطولة في أعمال “درب المهابيل”، و"شباب امرأة"، و"الطريق المسدود"، وغيرها من الأعمال. وكان يلقب بفتى الشاشة.

  • بليغ حمدي... سيرة الحب والألحان

    , بقلم محمد بكري

    ظهر اسم بليغ حمدي للمرة الأولى في وسائل الإعلام سنة 1954، يوم قدمته الإذاعة المصرية كمطرب جديد. في منتصف كانون الأول-ديسمبر، نشرت مجلة “الفن” صورة لهذا المطرب، وقالت في تعليقها ان الإذاعة بثّت أغنية “قلبي من الشوق يا جميل سهران ينادي عليك” المسجلة على لحن أغنية من الفيلم الإيطالي “آنا” بكلمات مصرية وضعها سعيد المصري، غنّاها “المطرب الجديد بليغ حمدي، وهو شاب اكتشفته الإذاعة حديثاً في برنامج الهواة”. لم تطل مسيرة هذا المطرب الجديد، فبعد فترة وجيزة، اتجه إلى التلحين، ومن ألحانه الأولى غنّت فايدة كامل “ليه يهجر ليه”، وغنّت فايزة أحمد “ما تحبنيش بالشكل ده” و"حسّادك علموك".

  • بين القصرين شارع من زمن نجيب محفوظ

    , بقلم محمد بكري

    كان الشارع ولايزال كتاباً مفتوحاً يؤرخ لألف عام وأكثر.. فى البداية أنشأ جوهر الصقلى قصراً للمعز عرف باسم القصر الشرقى الكبير المطل على الشارع ويقابله من الجهة الأخرى القصر الغربى الصغير الذى أنشئ للمعز الفاطمى الثانى “العزيز بالله نزار بن المعز” وموقع هذا القصر اليوم المكان الذى يحتله مسجد الحسين وخان الخليلى ممتداً إلى المكان الذى توجد فيه الآن المدرسة الظاهرية وقبة الملك الصالح نجم الدين أيوب. وعرفت المنطقة الواقعة بين القصر الشرقى والقصر الغربى باسم “بين القصرين”، التى كانت مسرحاً للاحتفالات والمواكب الدينية والعسكرية ويقول المقريزى إنه كان يتسع لعشرة آلاف من الجنود والفرسان.

  • سينما وأدب في 100 عام 1915 ـ 2015، مانيا سويد (سورية)، سينما

    , بقلم محمد بكري

    تحلل الباحثة والكاتبة مانيا سويد في كتابها “سينما وأدب في 100 عام 1915 ـ 2015” مئة فيلم مأخوذة عن أعمال روائية وقصصية تشكل علامات بارزة في السينما العالمية، ليس لكونها حصلت على جوائز كبرى كالأوسكار، أو أن مخرجيها من أهم المخرجين الذين جادت بهم السينما العالمية، ولكن أيضا لكونها عالجت قضايا مهمة بطرائق فنية وجمالية وتقنية متفردة وأثرت تأثيرا واسعا في جمهور المشاهدين في العالم، منها “الوصايا العشر” و”زوربا اليوناني” و”ذهب مع الريح” و”الجريمة والعقاب”، و”قصة الحي الغربي” و”أحدب نوتردام” و”فتاة الغلاف”، و”تيتانيك” و”فريدا” و”خطاب الملك”، و”البؤساء”، و”سيد الخواتم.. عودة الملك”، وغيرها.

Agenda

  • L’IMA organise chaque jeudi des rencontres débat avec plusieurs personnalités spécialistes du monde arabe.
    Informations pratiques

    Institut du monde arabe
    1, rue des Fossés Saint-Bernard - Place Mohammed V - 75236 PARIS CEDEX 05 - Informations : + 33 (0)1 40 51 38 38

Agenda complet

Brèves

Partager

Imprimer cette page (impression du contenu de la page)