Culture

Actualités culturelles en arabe, sur le Monde arabe ou en rapport avec ce dernier : sites, livres, salons, expositions, manifestations, rencontres littéraires, colloques, etc.

À la une Une

Les articles RSS

  • Les carnets de l’Ifpo

    , par Mohammad Bakri

    Les « carnets de l’Ifpo » se proposent de donner à lire la « recherche en train de se faire » au sein de l’Institut français du Proche-Orient, dans l’ensemble des disciplines des sciences humaines et sociales, de l’Antiquité jusqu’à nos jours.

  • معهد المخطوطات العربية التابع للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (ALESCO)

    , بقلم محمد بكري

    يُعد معهد المخطوطات العربية واحدًا من أهمِّ المراكز المعنيَّة بالمخطوطات في الوطن العربي والعالم وأقدمها، فقد أنشئ عام 1946، ومنذ ذلك العام يبذل جهودًا كبيرة في خدمة التراث العربي المخطوط جمعًا، وإتاحة، وصيانة، وترميمًا، وفهرسة. وقد أنشئ المعهد ليكون جهاز خدمات علمية متخصص من أجهزة المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم، يُعنى بالتراث العربي المخطوط بمختلف أصعدته؛ جمعًا وإتاحةً، صيانةً وترميمًا، فهرسةً وتعريفًا، دراسةً وتوظيفًا. تأسس المعهد سنة 1946 ملحقًا بالدائرة الثقافية بالأمانة العامة لجامعة الدول العربية باسم معهد إحياء المخطوطات...

  • Altaïr, le portail de la culture arabe de l’IMA

    , par Mohammad Bakri

    A partir du 21 septembre, une nouvelle étoile brillera dans le ciel de l’IMA : Altaïr, le portail de la culture arabe, par l’Institut du monde arabe. Spectacles, conférences, photographies, œuvres d’art, livres, enregistrements audio, vidéo... : plus de 120 000 ressources en ligne et en consultation libre et gratuite, pour mieux comprendre le monde arabe.

  • مجلة ميريت الثقافية الشهرية الإلكترونية

    , بقلم محمد بكري

    مجلة “ميريت” شهرية ثقافية عامة. تصدر مجلة “ميريت الثقافية” عن دار ميريت للنشر، وهي تهتم بالأدب بشكل عام، وبثقافة وفكر التنوير. ستصدر المجلة إلكترونيًّا بصيغة PDF، مع طباعة كمية محدودة، وسيعمل القائمون عليها إلى زيادة هذه الكمية المطبوعة حسب تقبلها من القراء والمتابعين.

  • Encyclopédie berbère

    , par Mohammad Bakri

    L’équipe de l’Encyclopédie berbère propose, à travers ce site, un nouveau regard sur les 1283 notices qui la constituent actuellement. Paru en 1984, le premier volume est le fruit d’un prototype, pensé dès 1970 par Gabriel Camps et son équipe. À cette époque, les grands axes de cet ambitieux projet éditorial étaient déjà programmés avec, pour objectif, l’idée de rassembler, de synthétiser et de répertorier un savoir sur le monde berbère jusque-là dispersé et fragmenté.

  • موقع أنفاس

    , بقلم محمد بكري

    يهدف موقع أنفاس إلى استحضار الجانب المشرق من الثقافة العربية، على حد تعبير مسؤوليه، والذي يقدم للمتصفح العديد من الأبواب الممتعة والمفيدة ثقافياً وأدبياً وشعرياً وموسيقياً. كما انه يحاول العمل على توفير ارشيف رقمي رافعاً شعار : « المعرفة للجميع ». وباستطاعة الزائر أن يقرأ تقديم الموقع الكامل بقلم المؤولين عنه : لماذا أنفاس ؟ يقدم موقع أنفاس أبواباً عديدة وهي : قصة ودراسات ادبية، ترجمة وسياسة، تاريخ وتراث، اجتماع ونفس، فلسفة وتربية، عالم التقنية، شعر وقصص قصيرة جداً وشعراء عرب....

  • Arabian Humanities

    , par Mohammad Bakri

    Arabian Humanities est une revue à comité de lecture, multilingue (articles édités et publiés en français, anglais et arabe), qui couvre, à un rythme biannuel, l’ensemble des domaines des sciences humaines allant de la préhistoire jusqu’aux sociétés actuelles.

  • براءات، مجلة فصلية تصدر بالتزامن مع يوم الشعر العالمي

    , بقلم محمد بكري

    تتصدر عن منشورات المتوسط بتاريخ 21 مارس 2019 وبالتزامن مع يوم الشعر العالمي مجلة “براءات” في عددها الأول. وهي مجلة عربية فصلية خاصة بالشعر، ستصدر ورقية على رأس كل فصل. كما ستكون إلكترونية بنشاط شبه يومي. “براءات” الاسم المستقى من السلسلة الشعرية التي تصدرها دار “المتوسط”، وجدت جواب ندائها لدى مجموعة من الشاعرات والشعراء اجتمعوا في بيروت وقرروا أن يعتقدوا، ببراءة تماثل براءة الشعر، أن هناك الكثير من التفاهة تكتب باسم الشعر، ولا بد أن تكون للشعر مجلة تدافع عن شرف الاسم.

  • مكتبة كُتُب pdf الإلكترونية

    , بقلم محمد بكري

    مكتبة كتب pdf الإلكترونية : منصة نشر كتب إلكترونية مجانية للتحميل والقراءة أونلاين بروابط مباشرة. موقع تحميل كتب pdf يضم آلاف من الكتب الإلكترونية العربية والأجنبية والروايات وكتب الفلسفة والمنطق والطب والقانون...

Agenda

Agenda complet

Brèves

  • طوت صحيفة “المستقبل” اللبنانية اليوم آخر صفحات نسختها الورقية

    طوت صحيفة “المستقبل” اليوم آخر صفحاتها، مودّعة قرّاء نسختها الورقية بعبارة “20 عاماً.. وما خلصت الحكاية”. وأوضحت أن 14 حزيران 1999 كانت الانطلاقة ورقياً، و14 شباط 2019 ستجدد الانطلاقة رقمياً.

    وفيما أعلنت الصحيفة توقفها عن الصدور ورقياً ابتدءاً من يوم غد، قالت في عددها الأخير: “إذ يوجز العدد الورقي الأخير حكاية وطن وجريدة بمختارات من أبرز المانشيت السياسي والأحداث التي عصفت بالبلد على مر العقدين الأخيرين، يبقى العزاء في أن الحكاية ما خلصت، وتستمر المهمة بأشكال أكثر حرفية وأنماط إعلامية باتت تفرض نفسها على الساحة الإعلامية، تماماً كما يحدث في العالم ومن حولنا”.

    واستعادت الصحيفة في 16 صفحة من عددها الأخير أبرز أغلفتها وصفحاتها الأولى القديمة، بينها تغطية اغتيال رئيس الوزراء رفيق الحريري. وقالت في مقالها الوداعي: “على مدى عشرين عامًا من مواكبة الهم الإنساني والوطني والاجتماعي والاقتصادي والثقافي والتربوي والبيئي والرياضي وغيره، اختارت المستقبل الانحياز الى تزكية الحوار والنقاش بين اللبنانيين، بعيداً عن سياسة”فرق تسد"، فكانت “الصوت الذي لا يعلو فوق صوت البلد، والقلم الذي سطر بالدم يوميات أليمة، وقبلها سطر بالأمل العدد الأول في 14 حزيران من العام 1999، يوم احتضنت العاصمة بيروت نحو 18 ألف مستمع من لبنان والدول العربية والأجنبية ممن حضروا ليطربوا على صوت مغني التينور الإيطالي لوتشيانو بافاروتي. فكان الموعد مع العدد الأول”...

    حقوق النشر

    محتويات هذه الجريدة محميّة تحت رخصة المشاع الإبداعي ( يسمح بنقل ايّ مادة منشورة على صفحات الجريدة على أن يتم ّ نسبها إلى “جريدة المدن الألكترونيّة” - يـُحظر القيام بأيّ تعديل ، تغيير أو تحوير عند النقل و يحظـّر استخدام ايّ من المواد لأيّة غايات تجارية - ) لمزيد من المعلومات عن حقوق النشر تحت رخص المشاع الإبداعي، انقر هنا.

    مقال موقع جريدة المدن الإلكترونية 31-02-2019

  • صرْحٌ إعلامي جديد يتهاوى في بيروت... مطبوعات “دار الصياد” تتوقف نهائياً عن الصدور

    صرْحٌ إعلامي جديد يتهاوى في بيروت... هكذا تطوي «دار الصيّاد» 76 عاماً من عمر الصحافة اللبنانية والعربية، ورحلة في مشوار الصحافة العريق، الذي واكب أهم الأحداث اللبنانيّة والعربيّة والدوليّة. وتشمل المطبوعات التي تصدر عن « دار الصيّاد» ما يلي صحيفة «الانوار» وهي جريدة سياسيّة يوميّة صدرت عام 1959، «الصياد» وهي مجلة اسبوعية سياسية اجتماعيّة مصوّرة صدرت عام 1943، «الشبكة» مجلة اسبوعية فنية اجتماعية صدرت عام 1956،» الدفاع العربي» وهي مجلة شهرية عسكرية متخصصة صدرت عام 1975، ومجلة «فيروز» الشهرية النسائية المتخصصة التي صدرت عام 1981، بالإضافة الى مجلة «الفارس» المتخصصة بالرجل وصدرت عام 1985، و«الاداري» وهي مجلة اسبوعية سياسية اجتماعية مصوّرة صدرت عام 1975، بالإضافة الى «ACCE» الكمبيوتر والاتصالات والالكترونيات والتي صدرت عام 1984.

    وقد أسّس «دار الصيّاد» الصحافي سعيد فريحة، الذي اعتبر أحد روّاد صحافة الاستقلال، وتابع مسيرته بعد وفاته عام 1978 أولاده عصام وبسام وإلهام.

    مقال موقع جريدة المدن الإلكترونية بتاريخ 8 أكتوبر 2018

    مقال جريدة القدس العربي اللندنية بتاريخ 29 سبتمبر 2018

    ملف جريدة الأخبار اللبنانية بتاريخ 28 سبتمبر 2018

    مقال موقع جريدة المدن الإلكترونية بتاريخ 28 سبتمبر 2018

    موقع دار الصياد

  • Découvrir les musées du monde avec Google Arts & Culture

    Google Arts & Culture est un outil pour préparer la visite d’un musée avec des élèves, explorer en détail un tableau, découvrir les chefs d’œuvres des musées loin de chez soi. Google Arts & Culture permet de visiter de nombreux musées, et de voir dans les moindres détails des milliers d’œuvres d’art.

    En savoir plus

  • Le moteur de recherche Qwant

    Le nouveau moteur de recherche Qwant ,créé par une équipe française, offre une présentation originale pour se démarquer des autres outils que sont Bing, Yahoo ! et bien évidemment Google. La principale particularité de Qwant est d’afficher l’ensemble de ses résultats sur une seule et même interface multiplateformes permettant aux internautes de trouver l’information en temps réel via une diversité de canaux.

    En savoir plus

  • L’Algérie, cinquante ans après

    L’Algérie fête cette année le cinquantième anniversaire de son indépendance - un an après le début du Printemps arabe et juste avant les échéances électorales de part et d’autre de la Méditerranée. La Vie des Idées consacre un dossier à la période qui a suivi la guerre et l’indépendance, afin d’engager une réflexion sur l’Algérie contemporaine et le regard qu’elle porte sur son passé.
    Julie Champrenault & Augustin Jomier, « L’Algérie, cinquante ans après », La Vie des idées, 13 mars 2012. ISSN : 2105-3030

    La vie des idées

Partager

Imprimer cette page (impression du contenu de la page)