Biographies d’auteurs

Retrouvez dans cette rubrique des biographies d’auteurs arabes. N’hésitez pas à nous signaler d’autres...

الأخبار المهمة Une

المقالات RSS

  • معروف الرصافي (1875 - 1945) - العراق

    , بقلم محمد بكري

    مثلت شخصية وشعر الشاعر العراقي العربي معروف عبدالغني محمود الجباري، الملقب بالرصافي جميع الاتجاهات الفكرية التي عصفت بالمجتمع العراقي في عهده، ولم يكن الرصافي الشاعر الأبرز في الشعر السياسي وحسب، بل مثقفا ولغويا متبحرا وكاتبا للرواية ومناضلا سياسيا، ومن كبار المنادين بالإصلاح الاجتماعي، والتمسك بالعلم في كل أوجه الحياة، والدفاع عن الضعفاء والمساواة في الحقوق والاستقلال، فلا عجب أنه يعتبر خير من يمثل الثقافة العراقية بشكل خاص، والعربية بشكل عام، بكل جوانبهما في النصف الأول من القرن العشرين.

  • بدر شاكر السياب (1926 - 1964)، العراق

    , بقلم محمد بكري

    بدر شاكر السياب شاعر عراقي يعد واحداً من الشعراء المشهورين في الوطن العربي في القرن العشرين، كما يعتبر أحد مؤسسي الشعر الحر في الأدب العربي. وُلد بدر شاكر السيّاب في قرية جيكور، وهي قرية صغيرة تابعة لقضاء أبي الخصيب في محافظة البصرة، ولا يزيد عدد سكانها آنذاك على (500) نسمة، واسمها مأخوذ في الأصل من الفارسية من لفظة (جوي كور) أي (الجدول الأعمى)، وتُحدّثنا كتب التاريخ على أنها كانت موقعاً من مواقع الزنج الحصينة، وبيوتها بسيطة مبنية من طابوق اللبن، وهو الطابوق غير المفخور بالنار وجذوع أشجار النخيل المتواجدة بكثرة في بساتين جيكور.

  • ملامح القاهرة في ألف سنة، جمال الغيطاني (مصر)، تاريخ

    , بقلم محمد بكري

    القاهرة القديمة .. ذات المقاهي والحوانيت والحواري والازقة ، بقبتها الزرقاء الصافية وأشعة شمسها الذهبية المرسلة تعانق المآذن فيها والمساجد.. لم يرها أحد إلا ووقع في هواها، فكم من العشاق لك يا قاهرة المعز.. وكم من الكتاب الذين صوروك بكلماتهم وكم من الفنانين رسموا وجهك البديع في لوحاتهم، إنها هى القاهرة ذاتها التى وقع في عشقها الكاتب الكبير “جمال الغيطاني” فتعودنا منه ان يطوف بنا في أرجائها ويقص علينا حكاياتها في مؤلفاته، وها هى إحداها تستقر بين يدينا.. هذا الكتاب الذي يروى لنا فيه عن القاهرة في ألف عام، يتحسس ملامحها التي عايشها ويفيض علينا بما يعرفه من تاريخها.. يكتب عن المقاهي وأصلها وما تعبر عنه...

  • ابن طفيل (1185-1110)

    , بقلم محمد بكري

    ابن طفيل فيلسوف و عالم و طبيب عربي مسلم و رجل دولة وهو من أشهر المفكرين العرب الذين خلفوا الأثار الخالدة في عدة ميادين منها: الفلسفة و الأدب و الرياضيات و الفلك و الطب وقد عرف عند الغرب باسم (باللاتينية: Abubacer) وكان من وزراء دولة الموحدين في وقت عظمتهم. ولد بمدينة وادي آش قرب غرناطة. درس الفلسفة والطب في غرناطة. أعظم فلاسفة الأندلس ورياضيها وأطبائها. تولى منصب الوزارة ومنصب الطبيب الخاص للسلطان أبي يعقوب يوسف أمير الموحدين, وكانت له حظوة عظيمة عنده. كان معاصرا لابن رشد وصديقا له. لم يصل إلينا من كتبه سوى قصة حي بن يقظان وقد ترجم إلى عدة لغات أجنبية

  • أبو القاسم الشابي (1909 - 1934)، تونس

    , بقلم محمد بكري

    يذكره الشاعر العراقي المعروف فالح الحجية في كتابه شعراء النهضة العربية قائلاً : “فهو شاعر وجداني وهو برغم صغر سنه شاعر مجيد مكثر يمتاز شعره بالرومانسية فهو صاحب لفظة سهلة قريبة من القلوب وعبارة بلاغية رائعة يصوغها بأسلوب أو قالب شعري جميل فهو بطبيعته يرنو إلى النفس الإنسانية وخوالجها الفياضة من خلال توسيعه لدائرة الشعر وتوليد ومسايرة نفسيته الشبابية في شعر جميل وابتكار أفضل للمواضيع المختلفة بحيث جاءت قصيدته ناضجة مؤثرة في النفس خارجة من قلب معني بها ملهما إياها كل معاني التأثر النفسي بما حوله من حالة طبيعية مستنتجا النزعة الإنسانية العالية لذا جاء شعره متأثرا بالعالمين النفسي والخارج”.

  • علي الدعاجي (1909- 1949) - تونس

    , بقلم محمد بكري

    علي الدوعاجي كاتب وشاعر ورسام كاريكاتوري وزجّال وإعلامي ورائد الأدب الفكاهي بتونس. انتمى علي الدوعاجي إلى جماعة تحت السور الأدبية، إلى جانب عدد كبير من الأدباء والشعراء والصحافيين وغيرهم. وقد أصدر بداية من 30 أوت 1936 جريدة السرور التي عرفت بمقالاتها ورسومها السياسية الساخرة. وقد كتب الدوعاجي القصة القصيرة ونظم أشعاره باللهجة العامية التونسية، كما كان أيضا كاتبا مسرحيا وترك تراثا كبيرا من روايات ومداعبات تعبّر عن الواقع الذي تحياه الطبقات المسحوقة، كما أن علي الدواجي رسم الكاريكاتور.

  • إبراهيم طوقان (1905 - 1941) - فلسطين

    , بقلم محمد بكري

    إبراهيم عبد الفتاح طوقان شاعر فلسطيني وهو الأخ الشقيق لفدوى طوقان الملقبة بشاعرة فلسطين، ولأحمد طوقان رئيس وزراء الأردن في بداية سبعينيات القرن المُنصرم. يعتبر أحد الشعراء المنادين بالقومية العربية والمقاومة ضد الاستعمار الأجنبي للأرض العربية وخاصة الإنجليزي في القرن العشرين، حيث كانت فلسطين واقعة تحت الإنتداب البريطاني. تلقى دروسه الإبتدائية في المدرسة الرشيدية في القدس، وكانت هذه المدرسة تنهج نهجًا حديثًا مغايرًا لما كانت عليه المدارس أثناء الحكم العثماني.

  • Toufic Youssef Aouad (1911 - 1988) - Liban

    , par Mohammad Bakri

    Écrivain et diplomate, Toufic Youssef Aouad est considéré comme étant l’auteur du premier roman libanais moderne. Né en 1911 à Bhorsaf, il commence très jeune à écrire, et entame dès 18 ans sa carrière de journaliste. Il fonde le périodique Al-Jadid et compose de très nombreux romans. Il est présenté par Fifi Abou Dib, qui traduisit en français ses deux romans les plus importants, comme « un Flaubert ou un Zola arabe »...

  • Taha Hussein 1889-1973

    , par Mohammad Bakri

    Taha Hussein est l’un des intellectuels égyptiens les plus influents du XXe siècle. Il fut à la tête de la renaissance intellectuelle arabe (la nahda) et travailla beaucoup à la modernisation de la société égyptienne. Il fut l’auteur de nombreux ouvrages théoriques (notamment sur la politique, la culture et l’éducation) et fut nominé à plusieurs reprises pour le Prix Nobel de littérature pour ses romans.

  • Tahar Haddad (1899-1935) - Tunisie

    , par Mohammad Bakri

    Tahar Haddad est un militant politique et syndical tunisien. Il est connu pour avoir été un militant actif pour l’émancipation des femmes musulmanes en Tunisie : son ouvrage Notre femme dans la législation et dans la société (Imra’atuna fi ach-chariâ wal-mujtamaâ, paru en 1929) est demeuré son livre le plus célèbre. Condamnées de son temps, ses idées modernistes furent reprises en 1956, après la proclamation de l’indépendance de la Tunisie...

Brèves

  • Hommes & migrations, N°1326 juillet-septembre 2019 - Dossier de ce numéro : Portfolio : Les affiches Cavaniol entrent au Musée

    Homme & migrations, revue trimestrielle est la plus ancienne des revues de sciences sociales spécialisée sur les faits migratoires et leurs conséquences.

    Voir les numéros parus.

    Homme & migrations, Page d’accueil

    Dossier de ce numéro : Portfolio : Les affiches Cavaniol entrent au Musée.

    À l’occasion de l’exposition Paris-Londres, Music migrations, la revue explore la manière dont Londres, ancienne métropole d’empire, est devenue un des principaux carrefours migratoires de l’Europe. Ce glissement progressif d’une immigration coloniale vers une immigration européenne plus qualifiée est analysé sous l’angle de la cartographie des quartiers, la sociologie des flux migratoires, de l’insertion sur le marché du travail et des politiques publiques. Le Brexit annonce un retrait du système migratoire européen au profit d’une ouverture de Londres sur le monde.

    Homme & migrations - Le nouveau numéro

  • Les clés du Moyen-Orient - Actualités - Septembre 2019

    Le site Les clés du Moyen-Orient poursuit plusieurs objectifs : analyser l’actualité quotidienne du Moyen-Orient avec l’Histoire comme clé de lecture, présenter dans des portraits et entretiens les hommes et les femmes impliqués dans l’histoire et l’actualité de cette région, fournir, de façon claire et rapide, des clés de compréhension par des repères historiques et informer de l’actualité culturelle : parutions, expositions et colloques.

    Les Actualités

  • La Lettre d’Orient XXI de septembre 2019

    Orient XXI n’est ni un site d’information quotidienne, ni un site universitaire réservé aux seuls spécialistes. Il se veut « intermédiaire », destiné aux publics nombreux qui s’intéressent à la région pour des raisons multiples – aussi bien aux étudiants qu’aux personnes ayant des relations familiales ou affectives avec l’autre rive, aux hommes et aux femmes engagés au quotidien dans les mille et un réseaux (économiques, culturels, amicaux) qui relient le Sud et le Nord.

    La Lettre d’Orient XXI

  • Lettre d’information de l’IREMAM, numéro 81, Été 2019

    La Lettre d’information est publiée par l’Institut de Recherches et d’Études sur le Monde Arabe et Musulman (IREMAM). Fondé en 1986, l’IREMAM est l’héritier de plusieurs centres plus anciens qui, dès 1958, ancrent à Aix-en-Provence un pôle pluridisciplinaire de recherche sur la rive sud de la Méditerranée. La création de l’IREMAM entérine l’élargissement de ses travaux à l’ensemble du monde musulman méditerranéen.

    La lettre d’information

  • Bulletin d’information de l’IISMM, numéro 118, été 2019

    Le Bulletin mensuel d’information est publié par l’Institut d’études de l’Islam et des sociétés du monde musulman (IISMM). Conçu comme un calendrier, il annonce les manifestations régulières ou ponctuelles de l’IISMM et signale aussi celles concernant l’islam, organisées par différents centres de recherche.

    Le Bulletin mensuel s’accompagne désormais d’un bulletin électronique mis à jour chaque semaine.

    Institut d'études de l'Islam et des sociétés du monde musulman (IISMM)

    Enfin ne ratez surtout pas de revisionner les vidéos, classées par année, de toutes les Conférences publiques de l’IISMM sur Canal U.

    Bulletin d’information de l’IISMM

  • مجلة الدراسات الفلسطينية - مجلد 30، عدد 119 - صيف 2019

    مجلة الدراسات الفلسطينية مجلة فصلية، تصدر في بيروت منذ سنة 1990 عن مؤسسة الدراسات الفلسطينية. ويصدر في رام الله طبعة خاصة توزع في فلسطين. وهي منبر مستقل لمناقشة وتقويم آخر تطورات القضية الفلسطينية واحتمالات المستقبل. تستقطب المجلة كلاً من الباحثين المخضرمين والناشئين على السواء المختصين في هذا الموضوع، وتشكل حلقة اتصال فكري بين الجامعيين والباحثين الفلسطينيين في الداخل والخارج من جهة، وبينهم وبين الباحثين العرب المعنيين من جهة أخرى.

    مجلة الدراسات الفلسطينية - مجلد 30، عدد 119 - صيف 2019


    صدر حديثاً العدد 119 (صيف 2019) من مجلة الدراسات الفلسطينية

    عدد خاص عن “فلسطين في مرايا الثقافة العربية”

    مجلة الدراسات الفلسطينية - مجلد 30، عدد 119 - صيف 2019

    أين تقع فلسطين وسط التحولات العربية المتلاحقة؟ أين هي في مخيال المثقفين العرب اليوم، وهم الذين أعلنوا في مرحلة النهوض الثوري فلسطين محوراً أساسياً في مبنى الثقافة العربية الحديثة: الفكر السياسي، والشعر، والرواية، والمسرح، والفن التشكيلي، والسينما؟

    وجهت “مجلة الدراسات الفلسطينية” أسئلة استدلالية لمثقفين عرب بارزين، للإجابة عنها أو الانطلاق من خلالها إلى النص الذي يريدونه عن فلسطين اليوم في الثقافة العربية، في سياق ملف أطلقت عليه “فلسطين في مرايا الثقافة العربية” واحتل المساحة الأكبر (188 صفحة) من العدد 119 (صيف 2019).

    كانت الاستجابة كبيرة، وشارك في نصوص الملف كل من: روجيه عسّاف؛ قاسم حداد؛ زياد ماجد؛ خالد صاغية؛ محمد بنّيس؛ نوبار هوفْسِبيان؛ هدى بركات؛ مرسيل خليفة؛ تحية عبد الناصر؛ ديمة ونّوس؛ محمد برّادة؛ خالد خليفة؛ صبحي حديدي؛ جيلبير الأشقر؛ محمد الأشعري؛ شكري المبخوت؛ علي المقري؛ بلال فضل؛ أسامة محمد؛ سنان أنطون؛ نورهان توفيق؛ الحبيب السالمي؛ شرف الدين ماجدولين؛ غسان حاج؛ واسيني الأعرج؛ سعود السنعوسي؛ علي أومليل؛ فادي بردويل؛ أنيس بلافريج؛ حجّي جابر؛ جمال الجلاصي؛ علي بدر؛ كمال الرياحي. حضر أيضاً نص لإدوارد سعيد كُتب في منتصف الثمانيات من القرن الماضي ولا يزال مناسباً للمرحة الحالية؛ كما أعيد نشر مسرحية جليلة بكار “البحث عن عايدة”. وكتب كل من يوسف فخر الدين أيمن عويضة وبيسان عدوان عن حضور فلسطين في أحداث “الربيع العربي” في تونس ومصر وسورية، وأيضاً خصّ فنان الكاريكاتور السوري سعد حاجو هذا العدد برسومات مبدعة، فضلاً عن ملصقات لفنانين عرب طبعت مراحل في حياة الثورة الفلسطينية، انتقينا منهم: برهان كركوتلي، ويوسف عبدلكي، وكمال بلاطة، وضياء عزاوي، وحلمي التوني، ونذير نبعة، ورفيق شرف.

    وفيما كان العدد على مشارف مرحلة الطباعة، حلّ الكنيست المنتخب حديثاً نفسه، للمرة الأولى في تاريخ إسرائيل، بعدما فشل نتنياهو في تشكيل حكومة جديدة، فتحولت النصوص التي خُصصت لنتائج الانتخابات، إلى نصوص تتحدث عن الانتخابات وحل الكنيست والدلالات التي تحملها هذه التطورات. وعنها كتبت رندة حيدر، وجمال زحالقة. وفي مداخل، كتب أيضاً منير فخر الدين عن اعتراف ترامب بضم إسرائيل الجولان السوري المحتل. أماً الافتتاحية التي كتبها الياس خوري، فتناولت المأزق الانتخابي الإسرائيلي، وصفقة القرن والانسداد العربي، والانقسام الفلسطيني المتمادي؛ هذا الانقسام العار الذي حول فلسطين إلى ساحة مباحة للصراعات العربية ولإسرائيلي وللولايات المتحدة.

    فضلاً عمّا سبق، يتضمن العدد، تقريراً عن العدوان الإسرائيلي الأخير على غزة، وتحقيقاً عن عملية “سفر” الإسبانية ـ الفرنسية ـ الأوروبية بشأن مسألة تسفير اللاجئين الفلسطينيين من لبنان إلى أوروبا عبر إسبانيا، استكمالاً لتحقيق نشر في العدد 118 وتناول كيف يستغل مكتب سفريات “قرف” الشباب الفلسطيني، وينقلهم إلى أوروبا عبر مطار بيروت، بعد دفع مبالغ طائلة، وبطريقة تشي بعملية منظمة لتهجير ناعم.

    مؤسسة الدراسات الفلسطينية


    العدد الجديد من مجلة الدراسات الفلسطينية

Partager

Imprimer cette page (impression du contenu de la page)