Biographies d’auteurs

Retrouvez dans cette rubrique des biographies d’auteurs arabes. N’hésitez pas à nous signaler d’autres...

الأخبار المهمة Une

المقالات RSS

  • Taha Hussein 1889-1973

    , par Mohammad Bakri

    Taha Hussein est l’un des intellectuels égyptiens les plus influents du XXe siècle. Il fut à la tête de la renaissance intellectuelle arabe (la nahda) et travailla beaucoup à la modernisation de la société égyptienne. Il fut l’auteur de nombreux ouvrages théoriques (notamment sur la politique, la culture et l’éducation) et fut nominé à plusieurs reprises pour le Prix Nobel de littérature pour ses romans.

  • Tahar Haddad (1899-1935) - Tunisie

    , par Mohammad Bakri

    Tahar Haddad est un militant politique et syndical tunisien. Il est connu pour avoir été un militant actif pour l’émancipation des femmes musulmanes en Tunisie : son ouvrage Notre femme dans la législation et dans la société (Imra’atuna fi ach-chariâ wal-mujtamaâ, paru en 1929) est demeuré son livre le plus célèbre. Condamnées de son temps, ses idées modernistes furent reprises en 1956, après la proclamation de l’indépendance de la Tunisie...

  • Albert Cossery (1913-2008) - Egypte

    , par Mohammad Bakri

    Albert Cossery, né au Caire en Égypte le 3 novembre 1913 et mort à Paris le 22 juin 2008, est un écrivain égyptien de langue française né dans une famille originaire de Syrie. Tous ses récits se déroulent dans son Égypte natale ou dans un pays imaginaire du Proche-Orient, bien qu’il ait vécu la plus grande partie de sa vie à Paris. Surnommé le « Voltaire du Nil » pour son ironie à l’égard des puissants, il a rendu hommage aux humbles...

  • شبلي الشميل (1917-1850) - لبنان

    , بقلم محمد بكري

    ولد الشميل عام 1850 في بلدة كفرشيما التي أنجبت رعيلاً بارزاً من النهضويين العظام، مثل ناصيف اليازجي وولديه ابراهيم ووردة وسليم وبشارة تقلا مؤسسي الأهرام، درس الطب في الكلية السورية الإنجيلية (الجامعة الأميركية) في بيروت، وتابع اختصاصه في باريس في عام 1875 حيث درس مع الطب نظرية التطور والعلوم الطبيعية وعلم التشريح، واطلع على نظرية داروين كما شرحها الفيلسوف المادي الألماني لودفيغ بوخنر. عاش ما يقرب من نصف حياته في مصر، حيث مارس الطب والكتابة حتى وافته المنية. أما انفتاحه على فكر داروين فيعود إلى خطبة ألقاها أحد أساتذة الكلية أدوين لويس في 1882 وعرج فيها على مذهب هذا الفيلسوف.

  • إبراهيم المويلحي (1846 - 1906)، مصر

    , بقلم محمد بكري

    إبراهيم بن عبد الخالق بن إبراهيم بن أحمد المويلحي كاتب مصري رافق محمد عبده وجمال الدين الأفغاني. أصله من المويلح في فلسطين، وأول من انتقل إلى مصر من أسلافه جده أحمد المويلحي. اشتغل في التجارة ثم كان عضوا في مجلس الاستئناف، ثم استقال وأنشأ مطبعة، وعمل في الصحافة كاتبا وناقدا. دعاه الخديوي إسماعيل إلى إيطاليا فأقام معه بضع سنوات، وأصدر في أوروبا جريدة الاتحاد، وجريدة الأنباء.

  • حوار مع أمين آلبرت بمناسبة صدور أعمال أمين الريحاني الكاملة

    , بقلم محمد بكري

    ليس أجدر من أمين آلبرت الريحاني في استعادة العلامة أمين الريحاني وإعادة قراءته في ضوء العصر الحديث وفي تجواب عالمه المتعدد الحقول والرحب الآفاق، أدبياً وفكرياً واجتماعياً وسياسياً. دأب الباحث والأكاديمي والشاعر على دراسة آثار عمه، شقيق والده، منذ عقود وخرج بخلاصات مهمة وفريدة، نقداً وتحليلاً، علاوة على إشرافه على متحف الأمين وعلى الإرث العظيم الذي تركه الذي عمل على توثيقه وفق الطرق الحديثة، ومتابعة الحركة الريحانية في العالم.

  • رحلة الحج كما وصفها ابن جبير

    , بقلم محمد بكري

    وصف ابن جبير ما مرّ به من مدن وما شاهد من عجائب البلدان وغرائب المشاهد وبدائع المصانع والأحوال السياسية والاجتماعية والأخلاقية. كما عني عناية خاصة بوصف النواحي الدينية والمساجد والمشاهد وقبور الصحابة الكرام ومناسك الحج ومجالس الوعظ والمستشفيات والمارستنات. واكتسبت رحلة الحج التي انطلقت من بلاد الأندلس أهمية خاصة بالنظر إلى طبيعة الأماكن التي كان الحجاج الأندلسيون يمرّون بها كجزائر البحر المتوسط وميتورقة وسردينية وصقلية وبعض المدن المصرية، لذلك اعتبرت كتابات هؤلاء الرحالة وما دوّنوه من انطباعات عن الأماكن التي مروا بها، سجلاً حافلاً حفظ للتراث العربي مادة دسمة عن الواقع الاجتماعي والديني والاقتصادي.

  • جبران خليل جبران (1931-1883) - لبنان

    , بقلم محمد بكري

    جبران خليل جبران شاعر وكاتب ورسام لبناني عربي من أدباء وشعراء المهجر هاجر صبياً مع عائلته إلى الولايات المتحدة الأمريكية. ولد عام 1883 في بلدة بشري شمال لبنان حين كانت تابعة لمتصرفية جبل لبنان العثمانية. توفي في نيويورك عام 1931.
    واجه جبران خليل جبران (1883 - 1931) عصره؛ فتعارفا وكان صراع .. سافر شاعرًا في أبعاد العصر ليبلور الحكمة الكامنة، عله يدفع بالإنسان نحو ذاته الفضلى.

  • يوسف الخال (1916 - 1987)، لبنان

    , بقلم محمد بكري

    وُلِد يوسف الخال في عمار الحصن في سوريا. عاش صباه في مدينة طرابلس في شمال لبنان. ودرس الفلسفة على يد شارل مالك إلى أن تخرج بدرجة بكالوريوس علوم. أنشأ في بيروت دار الكتاب، وبدأت هذه الدار نشاطها بإصدار مجلة “صوت امرأة” التي تسلم الخال تحريرها، بالإضافة إلى إدارة الدار حتى سنة 1948. أنشأ مجلة شعر الفصلية التي صدرت بين العام 1957 والعام 1964. ثم استأنفت الظهور في أول 1967. وأعيد طبع مجموعتها كاملة في 11 مجلّداً...

  • محمد مندور (1907 - 1963)، مصر

    , بقلم محمد بكري

    محمد عبد الحميد موسى مندور (1325 هـ / 1907- 1384 هـ / 1965 م)، ناقد أدبي وكاتب مصري متنوع ، ولغوي. مارس الصحافة والتدريس الجامعي. عاش تاريخا حافلا بمعارك سياسية‏،‏ وفكرية‏،‏ واجتماعية مؤثرة ، ولد بالشرقية في 5 يوليو 1907 والتحق بكلية الحقوق وقت افتتاح الجامعة المصرية عام 1925 ثم درس بكلية الآداب قسم الاجتماع وقسم اللغة العربية وحصل على ليسانس الآداب عام 1929 وليسانس الحقوق عام 1930. ولد محمد مندور في 5 يوليو 1907م[2] في قرية كفر مندور، بالقرب من منيا القمح بمديرية الشرقية.

Brèves

  • Hommes & migrations, N°1323 octobre décembre 2018 - Dossier de ce numéro : Persona grata

    Homme & migrations, revue trimestrielle est la plus ancienne des revues de sciences sociales spécialisée sur les faits migratoires et leurs conséquences.

    Voir les numéros parus.

    Homme & migrations, Page d’accueil

    Dossier de ce numéro : Persona grata. Expériences migratoires et territoires.

    Ce dossier s’intéresse à l’ancrage des expériences migratoires dans les territoires. L’échelle locale est ici privilégiée car les villes sont devenues des acteurs incontournables de l’accueil, aux côtés des associations et autres collectifs de soutien aux nouveaux arrivants. Face aux logiques étatiques, elles opposent la diversité des situations locales et la réalité urbaine. Nous avons choisi d’aborder ces expériences locales à travers des synthèses de travaux multiples et des entretiens auprès de chercheurs sur les démarches d’observation. Une histoire des accueillants dans les décennies 1960 à 1980 en France montre que l’expérience de l’accueil des étrangers à pu produire de l’hospitalité sur le terrain.

    Homme & migrations

  • Lettre d’information de l’IREMAM, numéro 78, Automne 2018

    La Lettre d’information est publiée par l’Institut de Recherches et d’Études sur le Monde Arabe et Musulman (IREMAM). Fondé en 1986, l’IREMAM est l’héritier de plusieurs centres plus anciens qui, dès 1958, ancrent à Aix-en-Provence un pôle pluridisciplinaire de recherche sur la rive sud de la Méditerranée. La création de l’IREMAM entérine l’élargissement de ses travaux à l’ensemble du monde musulman méditerranéen.

    La lettre d’information

  • Bulletin d’information de l’IISMM, numéro 110, Novembre 2018

    Le Bulletin mensuel d’information est publié par l’Institut d’études de l’Islam et des sociétés du monde musulman (IISMM). Conçu comme un calendrier, il annonce les manifestations régulières ou ponctuelles de l’IISMM et signale aussi celles concernant l’islam, organisées par différents centres de recherche.

    Le Bulletin mensuel s’accompagne désormais d’un bulletin électronique mis à jour chaque semaine.

    Institut d'études de l'Islam et des sociétés du monde musulman (IISMM)

    Enfin ne ratez surtout pas de revisionner les vidéos, classées par année, de toutes les Conférences publiques de l’IISMM sur Canal U.

    Bulletin d’information de l’IISMM

  • La Lettre d’Orient XXI de novembre 2018

    Orient XXI n’est ni un site d’information quotidienne, ni un site universitaire réservé aux seuls spécialistes. Il se veut « intermédiaire », destiné aux publics nombreux qui s’intéressent à la région pour des raisons multiples – aussi bien aux étudiants qu’aux personnes ayant des relations familiales ou affectives avec l’autre rive, aux hommes et aux femmes engagés au quotidien dans les mille et un réseaux (économiques, culturels, amicaux) qui relient le Sud et le Nord.

    La Lettre d’Orient XXI

  • Les clés du Moyen-Orient - Actualités - Octobre 2018

    Le site Les clés du Moyen-Orient poursuit plusieurs objectifs : analyser l’actualité quotidienne du Moyen-Orient avec l’Histoire comme clé de lecture, présenter dans des portraits et entretiens les hommes et les femmes impliqués dans l’histoire et l’actualité de cette région, fournir, de façon claire et rapide, des clés de compréhension par des repères historiques et informer de l’actualité culturelle : parutions, expositions et colloques.

    Les Actualités

  • مجلة الدراسات الفلسطينية - مجلد 29 - عدد 116 - خريف 2018

    مجلة الدراسات الفلسطينية مجلة فصلية، تصدر في بيروت منذ سنة 1990 عن مؤسسة الدراسات الفلسطينية. ويصدر في رام الله طبعة خاصة توزع في فلسطين. وهي منبر مستقل لمناقشة وتقويم آخر تطورات القضية الفلسطينية واحتمالات المستقبل. تستقطب المجلة كلاً من الباحثين المخضرمين والناشئين على السواء المختصين في هذا الموضوع، وتشكل حلقة اتصال فكري بين الجامعيين والباحثين الفلسطينيين في الداخل والخارج من جهة، وبينهم وبين الباحثين العرب المعنيين من جهة أخرى.

    العدد الجديد من مجلة الدراسات الفلسطينية




    جريدة المدن الألكترونيّة

    جريدة المدن الألكترونيّة
    الجمعة 29-09-2018
    المدن - ثقافة

    "الدراسات الفلسطينية" : هل يمكن تخيل العودة ؟

    مجلة الدراسات الفلسطينية - مجلد 29 - عدد 116 - خريف 2018

    “هل يمكن تخيل عودة فلسطينية إلى فلسطين، وكيف يمكن أن تكون تلك العودة؟”؛ سؤال طرحته مجلة الدراسات الفلسطينية وسعت إلى الإجابة عليه عبر ملف يحفز ما يُطلق عليه “ذاكرة المستقبل”.

    النكبة الفلسطينية، مثّلت على الدوام ذكرى حدث حصل قبل 70 سنة من اليوم، ولا تزال تبعاته قائمة، فكُتب الكثير عن الحدث وعن التداعيات، لكن لا بد من إخراج النكبة من الماضي إلى رؤية مستقبلية، يُفترض أن تساهم في إنتاج استراتيجية لتحقيق تلك الرؤية.

    دعي عشرات الكتاب والمثقفين للمساهمة في هذا الملف، وتم تبويب 25 مادة أرسلت إلى مجلة الدراسات، وفق نوعها: رسوم ولوحات، وحكايات ومشاهد مسرحية، ومقالات نظرية، تصب كلها في هدف فتح الباب أمام نقاش واسع حول العودة كمشروع ثقافي وسياسي.

    وفيما كانت “مجلة الدراسات الفلسطينية”، في خضم ورشة لتصنيف مواد الملف وتحريرها، جاء نبأ وفاة محامية المعتقلين الفلسطينيين، فيليتسيا لانغر التي لها في بيت كل معتقل قصّة، اخترنا بعض أبطالها كي يتحدثوا عن تجربتهم مع فيليتسيا والأثر الذي تركته لديهم ولدى عائلاتهم خصوصاً، والمجتمع الفلسطيني على وجه العموم.

    وفضلاً عن الملف والمحور، مقالتان في باب مداخل: لأحمد جميل عزم، عنوانها “صفقة القرن: وهم اخترعه العرب وحاربه الإسرائيليون”، تغوص في عمق هذه الصفقة: تفككها وتكشف عن تفاصيلها، وتخرج بخلاصة تظهر أن اللاهثين خلفها كانوا العرب، فيما كانت إسرائيل، المفترض أنها المستفيدة، هي من حاربها منذ البداية. مقالة أخرى بقلم النائب جمال زحالقه عنونها “قانون القومية: دستور الأبارتهايد الإسرائيلي”، يوضح فيها بنود القانون العنصري، ويحلل محتواه، ويحدد مخاطر هذا القانون الذي يأتي ليؤطر تشريعياً ما قامت إسرائيل بتنفيذه فعلياً منذ تأسيسها.

    في العدد 116 أيضاً، مقالة لنسرين مغربي “الأصيل والدخيل” عن اختراع الإسرائيليين تاريخاً وفق الرواية التوراتية، بهدف إثبات أنهم أصليون على أرض فلسطين. وتعتمد المقالة في إبراز ذلك من خلال محتوى كتاب يغآل بن نون، “موجز تاريخ يهوة”، ومقارنته بكتابي “وعد الأفعى” لستيف جونز، و"متى وكيف تم اختراع الشعب اليهودي"، لشلومو ساند.

    وفي باب وجهة نظر، يتناول الكاتب السوري ياسين الحاج صالح نظرية الإبادة السياسية، من خلال ما يجري في كل من سورية وفلسطين، إذ تتحول الإبادة السياسية في لحظة ما إلى إبادة فيزيائية عندما تستشعر السلطة خطراً وجودياً.

    عن موقع جريدة المدن الألكترونيّة

    حقوق النشر

    محتويات هذه الجريدة محميّة تحت رخصة المشاع الإبداعي ( يسمح بنقل ايّ مادة منشورة على صفحات الجريدة على أن يتم ّ نسبها إلى “جريدة المدن الألكترونيّة” - يـُحظر القيام بأيّ تعديل ، تغيير أو تحوير عند النقل و يحظـّر استخدام ايّ من المواد لأيّة غايات تجارية - ) لمزيد من المعلومات عن حقوق النشر تحت رخص المشاع الإبداعي، انقر هنا.



    جريدة القدس العربي


    جريدة القدس العربي
    السنة الثلاثون العدد 9320 السبت 29 أيلول (سبتمبر) 2018 - 19 محرم 1440 هـ
    بيروت ـ القدس العربي


    مجلة الدراسات الفلسطينية تبحث مسألة العودة

    مجلة الدراسات الفلسطينية - عدد 116

    هل يمكن تخيل عودة فلسطينية إلى فلسطين، وكيف يمكن أن تكون تلك العودة؟»؛ سؤال طرحته مجلة الدراسات الفلسطينية وسعت إلى الإجابة عليه عبر ملف يحفز ما يُطلق عليه «ذاكرة المستقبل».

    النكبة الفلسطينية، مثّلت على الدوام ذكرى حدث حصل قبل 70 سنة من اليوم، ولا تزال تبعاته قائمة، فكُتب الكثير عن الحدث وعن التداعيات، لكن لا بد من إخراج النكبة من الماضي إلى رؤية مستقبلية، يُفترض أن تساهم في إنتاج استراتيجية لتحقيق تلك الرؤية. دعي عشرات الكتاب والمثقفين للمساهمة في هذا الملف، وتم تبويب 25 مادة أرسلت إلى مجلة «الدراسات»، وفق نوعها: رسوم ولوحات، وحكايات ومشاهد مسرحية، ومقالات نظرية، تصب كلها في هدف فتح الباب أمام نقاش واسع حول العودة كمشروع ثقافي وسياسي.

    وفيما كانت المجلة، في خضم ورشة لتصنيف مواد الملف وتحريرها، جاء نبأ وفاة محامية المعتقلين الفلسطينيين، فيليتسيا لانغر، التي لها في بيت كل معتقل قصّة، اخترنا بعض أبطالها كي يتحدثوا عن تجربتهم مع فيليتسيا والأثر الذي تركته لديهم ولدى عائلاتهم خصوصاً، والمجتمع الفلسطيني على وجه العموم.

    وفضلاً عن الملف والمحور، مقالتان في باب مداخل: لأحمد جميل عزم، عنوانها «صفقة القرن: وهم اخترعه العرب وحاربه الإسرائيليون»، تغوص في عمق هذه الصفقة: تفككها وتكشف عن تفاصيلها، وتخرج بخلاصة تظهر أن اللاهثين خلفها كان العرب، فيما كانت إسرائيل، المفترض أنها المستفيدة، هي من حاربها منذ البداية. مقالة أخرى بقلم النائب جمال زحالقه عنوانها «قانون القومية: دستور الأبارتهايد الإسرائيلي»، يوضح فيها بنود القانون العنصري، ويحلل محتواه، ويحدد مخاطر هذا القانون الذي يأتي ليؤطر تشريعياً ما قامت إسرائيل بتنفيذه فعلياً منذ تأسيسها.

    كذلك تضمن العدد أيضاً، مقالة لنسرين مغربي «الأصيل والدخيل» عن اختراع الإسرائيليين تاريخاً وفق الرواية التوراتية، بهدف إثبات أنهم أصليون على أرض فلسطين. وتعتمد المقالة على إبراز ذلك من خلال محتوى كتاب يغآل بن نون، «موجز تاريخ يهوة»، ومقارنته بكتابي «وعد الأفعى» لستيف جونز، و«متى وكيف تم اختراع الشعب اليهودي»، لشلومو ساند.

    وفي باب وجهة نظر، يتناول الكاتب السوري ياسين الحاج صالح، نظرية الإبادة السياسية، من خلال ما يجري في كل من سورية وفلسطين، إذ تتحول الإبادة السياسية في لحظة ما إلى إبادة فيزيائية عندما تستشعر السلطة خطراً وجودياً.

    عن موقع جريدة القدس العربي

    عدد المقال بالـ pdf في جريدة القدس العربي


    عن صحيفة القدس العربي

    القدس العربي”، صحيفة عربية يومية مستقلة، تأسست في لندن في نيسان/أبريل 1989. تطبع في الوقت نفسه في لندن ونيويورك وفرانكفورت، وتوزع في الشرق الاوسط وشمال أفريقيا وأوروبا وأمريكا. يتابع موقع الصحيفة يوميا على الانترنت مئات الآلاف من أنحاء العالم كافة.
    اكتسبت الصحيفة سمعة عربية ودولية طيبة، بسبب نشرها للاخبار الدقيقة ولتغطيتها الموضوعية للأحداث، والتحليل العميق للقضايا العربية والعالمية، معتمدة في ذلك على مجموعة من المراسلين والكتاب المميزين.

    تواصل الصحيفة تطورها خلال الاشهر القليلة الماضية، حيث انضم الى طاقمها مجموعة جديدة من المحررين والمراسلين الاكفاء والكتاب المرموقين. وتحرص الصحيفة على التواصل مع قرائها، ونشر تعليقاتهم وآرائهم على صفحات نسختها الورقية وعلى موقعها الألكتروني و”فيسبوك” و”تويتر”.


    العدد الجديد من مجلة الدراسات الفلسطينية

Partager

Imprimer cette page (impression du contenu de la page)