Articles de presse

Retrouvez dans cette partie des articles de presse en arabe ou en langues étrangères en lien avec le Monde arabe.

الأخبار المهمة Une

المقالات RSS

  • بين سعيد مهران وماكمورفي عند نجيب محفوظ وكين كيسي

    , بقلم محمد بكري

    سعيد مهران في اللص والكلاب وما كمورفي في طيران فوق عش الوقواق كلاهما يثور يتمرد ويتحدى المجتمع. سعيد مهران في مواجهة الكلاب رمز الخونة يبحث عن العدالة وما كمورفي في مواجهة السلطة-النظام يجسد قيمة الحرية. أي طريق سيسلكها البطلان لتحقيق هدفهما؟ أي طريق سيسلك سعيد مهران لتحقيق العدالة؟ وكيف سيحاول ما كمورفي رفض القمع والإذلال والخضوع. هذا ما سنحاول الإجابة عليه من خلال هاته الورقة. سنحاول تقديم قراءة تقابل بين مسار البطلين...

  • الفانتازيا أو الخيالة أوالباردية أوالتّبُوريدَة في المغرب

    , بقلم محمد بكري

    فانتازيا؛ وتسمى أيضا الخيالة والباردية والتّبُوريدَة وصحاب البارود اسم يطلق على عروض فروسية، تحاكي هجمات عسكرية، تمارس في بلدان المغرب العربي، في مختلف مناطقها، العربية والأمازيغية والصحراوية، إضافة إلى بلدان أوروبية كفرنسا وبلجيكا، بين جالياتها المغاربية. في السنوات الأخيرة، عرفت ألعاب الفروسية والتبوريدة، انتعاشه كبيرة في المنطقة المغاربية؛ بحيث ارتقت إلى صنف رياضي معتمد في المغرب، بمعايير فنية وتنافسية محددة، كما عرفت سنوات 2000 بروز العديد من المواسم والمهرجانات، ذات التغطية الإعلامية والشعبية الكبيرة، على غرار مهرجان الفرس في الجديدة...

  • تقنية الري التقليدي في الصحراء الجزائرية

    , بقلم محمد بكري

    يتميز الجنوب الغربي الجزائري بميزة خاصة لتوفير المياه بواسطة طريقة تقليدية تسمى الفقاقير، وهي أقدم مصدر مائي للسقي ساهم ومنذ قرون في إنشاء الواحات في منطقة تيميمون عاصمة إقليم قورارة حيث يمارس تسعون بالمئة من سكان المنطقة النشاط الفلاحي داخل الواحات القديمة وأراضي الاستصلاح الجديدة. ويبدو أن لفظ الفقارة حسب ما هو شائع، مشتق من الفقرة لأن المظهر السطحي للفقارة هو تسلسل الآبار على شكل العمود الفقري، تنساب من المناطق المرتفعة في اتجاه المنحدر الأرضي حيث نقطة البدء تكون البئر الرئيسية ذات العمق الأكبر والتدفق الأقوى، إلى أن تصل إلى سطح الأرض مستفيدة من قانون الجاذبية.

  • عن شعر بدر شاكر السياب

    , بقلم محمد بكري

    عاش بدر شاكر السياب سبعا وثلاثين سنة فقط لا غير، وقد تأخرت لأعرف تلك المعلومة مقارنة مع اكتشافي له حين قرأته خلال سنتي الجامعية الأولى، حين اعتقدت أنه شاعر عاش طويلا، إثر وصف أستاذي له بالشاعر الكبير، لعدة سنوات ظننت آنذاك أنه لا يزال حيا، ثم عرفت أنه مات، وأيضا ظننت أنه مات عجوزا، ثم اقتنيت له كتابا بالصدفة، بعد تأثري بإحدى قصائده، يومها كانت صدمتي الأولى، فالرجل مات في ريعان شبابه فمن أين أتى بذلك الكم الهائل من الأسى في شعره ؟ الرّجل لم يكن شاعرا فقط، كان مترجما ذا حاسة قوية لانتقاء النصوص التي قدمها للقارئ العربي، حتى إن كانت ترجماته ضعيفة كما يقول البعض...

  • في عيد الحب.. من حكايات الحب في التراث العربي

    , بقلم محمد بكري

    طوق الحمامة في الألفة والألاف هو كتاب لابن حزم الأندلسي وصف بأنه أدق ما كتب العرب في دراسة الحب ومظاهره وأسبابه. ترجم الكتاب إلى العديد من اللغات العالمية. واسم الكتاب كاملاً طوق الحمامة في الألفة والأُلاف. ويحتوي الكتاب على مجموعة من أخبار وأشعار وقصص المحبين، ويتناول الكتاب بالبحث والدَّرس عاطفة الحب الإنسانية على قاعدة تعتمد على شيء من التحليل النفسي من خلال الملاحظة والتجربة. فيعالج ابن حزم في أسلوب قصصي هذه العاطفة من منظور إنساني تحليلي. قسم ابن حزم كتابه طوق الحمامة إلى ثلاثين باباً بدأ بباب علامات الحب وقد ذكر منها إدمان النظر والإقبال بالحديث عن المحبوب...

  • لبنان البلد الوحيد تقريبا في العالم دون قطارات

    , بقلم محمد بكري

    في عام 1920، ومع إعلان دولة لبنان الكبير، طوّرت السلطات الفرنسية خطوط سكك الحديد، وأنشأت الترامواي الكهربائي في بيروت وضواحيها، وربطت محطتي بيروت وطرابلس عام 1941 لضرورات عسكرية، فأصبح للبنان خطوط داخلية أساسية تربط ساحله ببقاعه، وفي الوقت ذاته تتصل بمحطات إقليمية ودولية مثل سوريا، فتركيا فأوروبا، وبفلسطين فدول الخليج فالعراق فإيران. وعشية الحرب العالمية الثانية، كان من الممكن السفر من بيروت إلى باريس ولندن عبر القطار. ومن تساءل وبحث يعرف أن هناك مصلحة للسكك الحديدية في لبنان ومديرا عاما ومدراء أقسام...

  • البخور في سلطنة عُمان

    , بقلم محمد بكري

    عرف البخور والعود والطيب في سلطنة عمان منذ أمد بعيد، فتفنن العمانيون في صناعتها في المنازل لاستخدامها في المناسبات المختلفة خاصة تلك المتعلقة بالأعراس والأفراح المختلفة، قبل أن تكون هذه الصناعة سلعة تباع في الأسواق داخل وخارج البلاد. واتسعت شهرة البخور والعود العمانيين في الخليج والدول العربية الأخرى، ومع الإقبال المتزايد على هذا المنتوج ظهرت بوادر غش بغاية الربح السهل، ما جعل الخبراء يحذرون من خطر العود والبخور المغشوشين على صحة مستنشقيهما.

  • الوشم في العالم العربي

    , بقلم محمد بكري

    شكال غريبة ورسومات عجيبة ومختلفة ومتنوّعة، بدأت تظهر على أجساد الشباب والصبايا في الوطن العربي، في موضة الوشم التي تختلف بين من يريد أن يضيف زينة وجمالا على جسده وآخر يريد أن يعبّر عن قوة عضلاته أو شخصيته أو يريد أن يلفت الانتباه إليه، ورابع يريد التخلص من تشوّه خلقي، غير أن النتيجة واحدة، أجساد ملونة تسبح في بحر من الوشوم، ولم تعد تقتصر على رسمة أو رمز خفيف كما كانت تفعل العربيات، بل أصبحت رسومات لحيوانات وحروف ورموز غامضة لا يعرف معناها إلا أصحابها. لكن في بعض الأحيان يرغب بعض الشبان في إزالة الوشم ويمكن إزالة الوشم بواسطة الليزر، غير أن هذه العملية محفوفة بالمخاطر.

  • الشعر والرواية والقواسم المشتركة

    , بقلم محمد بكري

    اليوم يُطرح موضوع النثر والشعر، ليس من زاوية التفوق الذي حازه إنتاج واستهلاك الأول على حساب الثاني، نعني أساساً المكوّن السردي، ما بات مسلّماً به، يسهم فيه إضافة إلى الكتاب مكرسين وناشئةً وطفيليين، الناشرون من كل منزع بحكم قانون العرض والطلب، وبالطبع قراءٌ مستهلكون، كثيرٌ منهم ذوقُه قابل للتصنيع والتوجيه بعوالم وقيم ومحكيات هي للتنفيس والتعويض، أي راهنية، سريعة التلف، وعلينا أن ننتبه فيها إلى طرح مفهوم مختلف للرواية لا بوصفها تطويراً أو تجديداً، باجتهادات رؤيوية وفنية وإنما سرداً وكلاماً يتخفّف من عبء عُدّة الرواية، على أيِّ مَحمل ونمط أخذناها، إنما باعتبارها هكذا.

  • صناعة الفخار في لبنان

    , بقلم محمد بكري

    ان الفخار المادة الأساسية التي يستخدمها الإنسان في صناعة الكثير من مستلزمات الحياة كأواني الغذاﺀ وحفظ الماء والزيت والعسل، أما اليوم فغدا فقط محصورا في صناعة أواني الزهور وتحف الزينة وديكورات المنازل والفنادق السياحية بشيﺀ من الإبداع الفني بعد أن اختارت الأُسر اللبنانية الأواني الزجاجية والبلاستيكية والمعدنية. وتواجه صناعة الفخّار في لبنان شبح الانقراض بعدما توارثها أبناﺀ عن آباﺀ عن أجداد وانتشرت في العديد من المدن والقرى كمصدر مهمّ للرزق، لكن هذه الصناعة تراجعت اليوم واقتصرت على 4 مصانع فقط، إضافة إلى البعض من المزاولين لها من النساء في المنازل.

Brèves

  • Les Cahiers de l’Orient, n°134 - Dossier : Quelle contre-radicalisation ?

    Les Cahiers de l’Orient sont une revue trimestrielle francophone d’études et de réflexion sur les mondes arabe et musulman, fondée en 1985 par Antoine Sfeir. La revue analyse l’actualité et les évolutions des mondes arabe et musulman sur les plans politique, économique, social et culturel. Chaque numéro comprend un éditorial, suivi d’une introduction au dossier spécial qui présente des articles de fond analysant le thème en couverture.

    Consultez le sommaire du n° 134

    Site de la revue

    Archives

    Lire l’éditorial

    Les Cahiers de l’Orient, n°134

  • Bulletin d’information de l’IISMM, numéro 115, Avril 2019

    Le Bulletin mensuel d’information est publié par l’Institut d’études de l’Islam et des sociétés du monde musulman (IISMM). Conçu comme un calendrier, il annonce les manifestations régulières ou ponctuelles de l’IISMM et signale aussi celles concernant l’islam, organisées par différents centres de recherche.

    Le Bulletin mensuel s’accompagne désormais d’un bulletin électronique mis à jour chaque semaine.

    Institut d'études de l'Islam et des sociétés du monde musulman (IISMM)

    Enfin ne ratez surtout pas de revisionner les vidéos, classées par année, de toutes les Conférences publiques de l’IISMM sur Canal U.

    Bulletin d’information de l’IISMM

  • La Lettre d’Orient XXI d’avril 2019

    Orient XXI n’est ni un site d’information quotidienne, ni un site universitaire réservé aux seuls spécialistes. Il se veut « intermédiaire », destiné aux publics nombreux qui s’intéressent à la région pour des raisons multiples – aussi bien aux étudiants qu’aux personnes ayant des relations familiales ou affectives avec l’autre rive, aux hommes et aux femmes engagés au quotidien dans les mille et un réseaux (économiques, culturels, amicaux) qui relient le Sud et le Nord.

    La Lettre d’Orient XXI

  • Les clés du Moyen-Orient - Actualités - Avril 2019

    Le site Les clés du Moyen-Orient poursuit plusieurs objectifs : analyser l’actualité quotidienne du Moyen-Orient avec l’Histoire comme clé de lecture, présenter dans des portraits et entretiens les hommes et les femmes impliqués dans l’histoire et l’actualité de cette région, fournir, de façon claire et rapide, des clés de compréhension par des repères historiques et informer de l’actualité culturelle : parutions, expositions et colloques.

    Les Actualités

  • مجلة الدراسات الفلسطينية - مجلد 30، عدد 118 - ربيع 2019

    مجلة الدراسات الفلسطينية مجلة فصلية، تصدر في بيروت منذ سنة 1990 عن مؤسسة الدراسات الفلسطينية. ويصدر في رام الله طبعة خاصة توزع في فلسطين. وهي منبر مستقل لمناقشة وتقويم آخر تطورات القضية الفلسطينية واحتمالات المستقبل. تستقطب المجلة كلاً من الباحثين المخضرمين والناشئين على السواء المختصين في هذا الموضوع، وتشكل حلقة اتصال فكري بين الجامعيين والباحثين الفلسطينيين في الداخل والخارج من جهة، وبينهم وبين الباحثين العرب المعنيين من جهة أخرى.



    جريدة الأخبار اللبنانية

    الخميس 21 آذار 2019
    جريدة الأخبار
    آداب وفنون

    «الدراسات الفلسطينية» : عن اقتحامات رام الله

    العدد الجديد من مجلة الدراسات الفلسطينية

    خصصت مجلة «الدراسات الفلسطينية» (ربيع 2019) أخيراً غلافها لتسليط الضوء على الاقتحامات المتكررة التي تقوم بها قوات الإحتلال الإسرائيلي في رام الله (عاصمة السلطة الفلسطينية). وسط تكرار هذه الإقتحامات وعجز السلطة الفلسطينية عن المواجهة ولو بالحد الأدنى، وصمت دولي مطبق، تكتب هنيدة غان «تأملات في الإقتحامات المتكررة لرام الله: جزيرة وسط هاوية» ضمن باب «مداخل». في هذا الباب أيضاً، يبحث عبد الرحيم الشيخ في «الزمن الموقوت: نكبة فلسطين ومسارات التحرير»، في مسعى لفهم الزمن الفلسطيني من خلال طرح أسئلة تتعلق بالإنسان والمكان والزمان. أما افتتاحية العدد، فتركز على الإنتخابات المبكرة التي دعا اليها رئيس الحكومة الصهويني بنيامين نتنياهو، بعد تفكك جزء أساسي من توليفته الحكومية، إذ يكتب الياس خوري في هذا الشأن، مفككاً «الديمقراطية الإسرائيلية»، والحالة السياسية التي ستخوض هذه الإنتخابات. في باب «مقالات»، تنشر المجلة الفلسطينية عشر مقالات، من ضمنها مقالة لرائف زريق بعنوان «إدوارد سعيد ودور المثقف»، وأخرى لرازي نابلسي «كيف تحوّل العنف الإجتماعي في أراضي 1948 الى منظومة»، فيما ركز مهند مصطفى على «الإنتخابات المحلية في إسرائيل: صراعات الهوية والسياسة».

    أما باب «دراسات»، فقد حمل ثلاثة عناوين: «سكان المكان وأحفاد الزمان: التغاير والتحول في هوية اللاجئين الفلسطينيين من النكبة الى ما بعد أوسلو» (مرام مصاورة)، و«فتافيت من أوراق ومخطوطات شاعرات فلسطينيات: شعر جديد وصناديق مفتوحة (عايدة فحماوي)، وأخيراً «الوطن والطبقة: أجيال التحرير الفلسطيني (رجا خالدي). وفي هذا العدد (118)، يكّرم الرحل بطرس أبو منّة ضمن مقالتين إحداهما لجوني منصور بعنوان «قراءة مغايرة للتاريخ العثماني»، وأخرى لمحمود يزبك تحت عنوان «بطرس أبو منّة: المؤرخ».

    واخيراً، في باب «قراءات»، يكتب فيصل دراج عن «رباعية البحيرة وصور الهوية الفلسطينية» للكاتب يحي خلف، كما يقدم محمد برادة مراجعة لرواية الياس خوري «أولاد الغيتو» في مقالة بعنوان: «آدم دنون يبحث عن ذاكرة وهوية تبددان غربته».

    عن موقع جريدة الأخبار اللبنانية

    حقوق النشر

    مقالات «الأخبار» متوفرة تحت رخصة المشاع الإبداعي، ٢٠١٠
    (يتوجب نسب المقال الى «الأخبار» ‪-‬ يحظر استخدام العمل لأية غايات تجارية ‪-‬ يُحظر القيام بأي تعديل، تحوير أو تغيير في النص)
    لمزيد من المعلومات عن حقوق النشر تحت رخص المشاع الإبداعي، انقر هنا

    العدد الجديد من مجلة الدراسات الفلسطينية

  • Lettre d’information de l’IREMAM, numéro 79, Hiver 2019

    La Lettre d’information est publiée par l’Institut de Recherches et d’Études sur le Monde Arabe et Musulman (IREMAM). Fondé en 1986, l’IREMAM est l’héritier de plusieurs centres plus anciens qui, dès 1958, ancrent à Aix-en-Provence un pôle pluridisciplinaire de recherche sur la rive sud de la Méditerranée. La création de l’IREMAM entérine l’élargissement de ses travaux à l’ensemble du monde musulman méditerranéen.

    La lettre d’information

Partager

Imprimer cette page (impression du contenu de la page)