Actualités culturelles

Retrouvez dans cette rubrique toute l’actualité culturelle : rencontres, colloques, expositions, festivals, salons, etc.

À la une Une

Les articles RSS

  • Salon du Livre 2019, 39ème édition

    , par Mohammad Bakri

    Livre Paris souhaite célébrer à sa manière la richesse et la diversité du patrimoine littéraire européen, ainsi que le rôle des écrivains et des penseurs dans la construction d’une Europe ouverte et plurielle. Nous ferons donc exception à la tradition du salon d’inviter chaque année un pays à l’honneur, pour accueillir pour la première fois, un continent : l’Europe. Une édition où l’on pourra retrouver les écrivains qui ont marqué l’année...

  • Exposition : « Où est la maison de mon ami ? » Un regard sur la scène contemporaine syrienne

    , par Mohammad Bakri

    Clin d’oeil poétique au film d’Abbas Kiarostami de 1987, « Où est la maison de mon ami ? » aborde la question de la perte et de l’exil forcé mais aussi de la reconstruction, entre souvenirs, rêves et cauchemars. Maison perdue, maison détruite, maison rêvée, maison ré inventée… chacun des artistes avec son histoire, ses fractures et son humour, sa poésie et sa révolte, fait émerger un monde vibrant et sensible qui nous dit autre chose de la réalité...

  • Semaine des cinémas étrangers 2019 à Paris

    , par Mohammad Bakri

    Pour sa 6e édition, le cinéma fantastique est à l’honneur de la Semaine des cinémas étrangers où vous êtes invités à découvrir une sélection de films en provenance de 19 pays. Le cinéma fantastique est un genre vaste et à part entière qui fait appel à des éléments irréels, insolites, surnaturels voire monstrueux et horrifiques. On y retrouve des films de science fiction, des films merveilleux, des films d’horreur...

  • إعلان القائمة القصيرة للجائزة العالمية للرواية العربية 2019

    , بقلم محمد بكري

    أعلنت الأمانة العامة لجائزة البوكر العربية عن صعود ست روايات إلى قائمتها القصيرة، ويتعلق الأمر برواية “بريد الليل” للبنانية هدى بركات، و”الوصايا” لعادل عصمت من مصر، و”صيف مع العدو” لشهلا العجيلي من سوريا، و”شمس بيضاء باردة” لكفى الزعبي من الأردن، و”النبيذة” لإنعام كجه جي من العراق، و”بأي ذنب قتلت” لمحمد المعزوز من المغرب.

  • Spectacles - Le Printemps de la danse arabe#1

    , par Mohammad Bakri

    L’édition 2019 du Printemps de la danse arabe fera circuler les publics entre sept lieux : Chaillot-Théâtre national de la Danse, l’Atelier de Paris-Centre de développement chorégraphique / Festival JUNE EVENTS, le CND Centre national de la danse, le CENTQUATRE-PARIS, le Tarmac-La scène internationale francophone, Le Musée national de l’histoire de l’immigration et l’Institut du monde arabe.

  • Melting Plot de Peggy Sultan

    , par Mohammad Bakri

    Entre le « havre luxuriant de la petite bourgeoisie cosmopolite » d’Héliopolis de son Égypte natale, les facéties de son « chaudron » parental, les cupidités de l’Occident et de ses guerres absurdes dans ce carrefour du Moyen Orient du XXème siècle, Peggy Pepe-Sultan nous transporte dans sa Babel cosmopolite, univers fascinant où résonne, autour de l’arabe, une profusion de langues qui donne le vertige.

  • جوائز ابن بطوطة للعام 2019

    , بقلم محمد بكري

    جائزة ابن بطوطة لأدب الرحلة هي جائزة أدبية, تمنح سنويا منذ سنة 2003 و ذلك بهدف تشجيع أعمال التحقيق والتأليف والبحث في أدب السفر والرحلات. تحمل هذه الجائزة اسم ابن بَـطُّوطَة و هو الرحالة الشهير بأمير الرحالين. جاءت هذه الجائزة التي تحمل اسمه تكريما و تخليدا له . تأسست عام 2003 برعاية من الشاعر الإماراتي محمد أحمد خليفة السويدي ، ويشرف الشاعر السوري نوري الجراح - مدير المركز العربي للأدب الجغرافي- على تنظيم وتوزيع هذه الجوائز السنوية، باعتبارها شكلا من أشكال تشجيع المهتمين بهذا النوع من الكتابة على إنجاز مشاريع التحقيق والبحث والتأليف في الأدب الجغرافي وأدب السفر والرحلات.

  • L’Actualité de l’IMA de janvier à mars 2019

    , par Mohammad Bakri

    2018 s’achève à l’IMA sur un parfum de fête. Celle de la langue arabe, venue comme chaque année ponctuer la mi- décembre et rappeler l’une de nos missions essentielles : faire connaître cette langue comme l’une des multiples facettes d’une culture vivante, moderne et engagée dans l’avenir. Il y a aussi cette autre fête qu’est chaque grande exposition. Pari réussi pour « Cités millénaires. Voyage virtuel de Palmyre à Mossoul »...

  • إعلان القائمة الطويلة للجائزة العالمية للرواية العربية 2019

    , بقلم محمد بكري

    وصلت إلى القائمة الطويلة روايات لسبع كاتبات، وهو رقم قياسي في تاريخ الجائزة، إلى جانب روايات لتسعة كتاب، تتراوح أعمارهم بين 43 و79 عاماً، من تسع جنسيات، وتعالج الروايات قضايا تمس العالم العربي اليوم، كما تلقي الضوء على تاريخ المنطقة العربية وتراثها الثري، وتتطرق إلى قضايا إنسانية هامة...

Agenda

  • L’exposition JAVA – Art Energy plonge dans la vitalité créatrice de l’île de Java, centre artistique de l’archipel.

    Institut des Cultures d’Islam (ICI)
    ICI GOUTTE D’OR - 56 rue Stephenson - 75018 Paris- 01 53 09 99 84 - ICI LÉON - 19-23 rue Léon - 75018 Paris - 01 53 09 99 84

  • يوم المرأة الدولي هو قصة المرأة العادية صانعة التاريخ، هذه القصة التي يعود أصلها إلى نضال المرأة على امتداد القرون من أجل المشاركة في المجتمع على قدم المساواة مع الرجل.

  • Et si le principal changement depuis 1945 en France était le rapport entre les hommes et les femmes ? Cette réflexion est à l’origine de Mesdames & Messieurs.

  • Au travers de nombreux documents originaux et inédits, découvrez l’univers graphique de Riad Sattouf...

    Espace Presse - Bibliothèque publique d’information (Bpi) - Centre Georges Pompidou, Paris

Agenda complet

Brèves

  • Agenda culturel hebdomadaire de l’association Coup de soleil. L’agenda est mis en ligne chaque vendredi soir à 18h

    Agenda culturel de l’association Coup de soleil

    L’agenda culturel de l’association Coup de soleil est réalisé chaque semaine. Georges Morin est responsable de cette publication, dont il fournit l’éditorial. Amir Hassan assure la collecte générale des informations de toutes origines. Une priorité est donnée aux manifestations de Coup de Soleil, tant au plan national que pour ses sections territoriales.

    L’agenda culturel est mis en ligne chaque vendredi soir à 18h

    Vous pouvez également consulter l’archive des agendas culturels antérieurs.

    L’association Coup de soleil organise chaque année le désormais Maghreb-Orient des livres (MODEL).

    Régie par la loi de 1901, l’association Coup de soleil aspire à rassembler les gens originaires du Maghreb et leurs amis. Elle a pour vocation première de renforcer les liens entre ces populations, quelles que soient leurs origines géographique, culturelle, ou historique. Elle a aussi pour objectif de mettre en lumière les apports multiples du Maghreb et de ses populations à la culture et à la société françaises.

    Agenda culturel de l’association Coup de soleil

  • De Paris à Jérusalem… Itinéraire numérique dans les mémoires et les savoirs du Moyen-Orient

    Le site Bibliothèques d’Orient rend accessible en ligne un corpus exceptionnel de près de 10 000 documents remarquables, reflétant la richesse du patrimoine documentaire d’une région à l’histoire plurimillénaire. Par le croisement des savoirs et des regards proposés par 80 spécialistes internationaux, il offre ainsi un espace d’interprétation et de recherche. Il éclaire par ses sources toute la complexité d’une zone géographique couvrant le Levant étendu à l’Irak et à l’Arabie Pétrée, de 1798 à 1945.

    Un séminaire international organisé par la BnF lui est consacré le 22 mars 2019 au petit auditorium de 14h à 18h30. Il est suivi par une performance théâtrale créée pour l’occasion, conçue par le comédien Emilien Diard-Detœuf, formé au Conservatoire National Supérieur d’Art Dramatique.

    En savoir plus sur le site de la BNF

  • Les Arabofolies du 1er au 10 mars 2019. Festival musical, des arts et des idées, proposé par l’IMA

    Nouvelle formule, nouveau rythme, nouvelle allure avec les Arabofolies, un festival de musique, proposé par l’Institut du Monde arabe à Paris, qui se déclinera trois fois par an, au printemps, au début de l’été et à l’automne.

    L’enjeu : autour d’un fil thématique commun, faire vivre les liens existants entre les diverses disciplines et la cohésion qui en découle. Chaque trimestre, pendant dix jours, les Arabofolies proposeront plusieurs rendez- vous à la cadence de 6 à 7 concerts de musique, un Forum, un Jeudi de l’IMA, deux rencontres littéraires et une séance de cinéma.

    Coup d’envoi du 1er au 10 mars 2019 autour de la Journée internationale des Femmes et du thème Résistances.

    En savoir plus et lire le programme

  • اصدر مركز المخطوطات في مكتبة الاسكندرية حديثاً دورية علوم المخطوط وهي حولية تراثية سنوية محكمة في أكثر من 400 صفحة و7 دراسات باللغة العربية

    في الوقت الذي تختفي بعض الدوريات أو تفقد بريقها أو يتأخر إصدارها لفترات زمنية طويلة وبخاصة الدوريات العلمية الرضيئة. تفاجئنا مكتبة الأسكندرية بأحدث إصدارتها الهامة وهي دورية علوم المخطوط. حولية تراثية سنوية محكمة في أكثر من 400 صفحة و7 دراسات باللغة العربية ودراسة بالإنجليزية والدورية تصدر عن مركز المخطوطات بالمكتبة ويرعاها مجموعة من خيرة شباب مثقفي المركز (محمد سليمان ومدحت عيسى وليلى خوجة وشريف مصري، وهيئة استشارية على أعلى مستوى في مجال تخصصاته: ماهر عبد القادر وأيمن فؤاد سيد وعبد الستار الحلوجى من مصر وإبراهيم شبوح من تونس وأحمد شوقى بنبين من المغرب ويحيى بن جنيد من السعودية وبشار عواد معروف من العراق ومن ألمانيا المستشرقان فيرنرشغارتس وبيتر بورمان). وتصدر هذه الحولية التراثية تتويجاً لمجهود شاق مضنٍ لمركز المخطوطات استمر على مدار سنوات عدة في العمل بعلوم الكتاب المخطوط والحفاظ على التراث المخطوط وبخاصة العربي الذي يعد واحداً من أعظم التراثيات الإنسانية إذ يمتد بجذوره إلى ما قبل الإسلام وصولاً للعصور الذهبية في كشف الإسلام وقد أنتج هذا التراث صنوفاً شتى من التأليف والعلوم التي أثرت التراث الإنساني. وكان لمركز المخطوطات وتوأمه متحف المخطوطات جهد كبير في المساهمة في عملية الحفاظ على التراث المخطوط من خلال أعمال عديدة استمرت لسنوات عدة بدأ بالفهرسة والتوثيو مروراً بالترجمة والتحقيق والترميم والحفظ والعرض المتحفي، وقد أصدر المركز خلال السنوات السابقة كثيراً من الفهارس المطبوعة لمجموعة بلدية الإسكندرية بالإضافة إلى بعض الكتالوغات لنوادر المخطوطات وبدائع المخطوطات القرآنية ومختارات من نوادر المقتنيات...

    عبدالحميد صبحي ناصف | 9 فبراير / شباط 2019

    عن الصورة

    المقال على موقع جريدة الحياة

  • فازت “عايدون” الرواية الأولى للكاتبة الليبية كوثر الجهمي بـ"جائزة مي غصوب للرواية"، في دورتها الأولى 2019

    فازت رواية “عايدون” للكاتبة الليبية كوثر الجهمي بـ"جائزة مي غصوب للرواية"، في دورتها الأولى 2019. والجائزة تُمنح لكاتب لم يسبق أن نشر كتاباً من قبل.

    تألفت لجنة التحكيم من الشاعر والكاتب عباس بيضون، والروائي جبور الدويهي، ورانية المعلم من دار الساقي.

    وجاء في تقرير اللجنة “انتهت إلى لجنة التحكيم روايات لافتة بتجديدها وتجريبيّتها، غير أن اللجنة أجمعت على اعتبار رواية”عايدون" للكاتبة الليبية كوثر الجهمي الأولى والفائزة بـ"جائزة مي غصوب للرواية". فالرواية تتغلغل في الواقع الليبي بسلاسة وشاعرية وتضيء على صور جديدة وغير معروفة من هذا الواقع. كما أنها مزيج ناجح من الواقعية والفانتازيا، فوق أنها تخرج من الواقع الليبي لتطرح مشاكل وقضايا عربية وإنسانية. أضف إلى ذلك متانة السرد وقوّة البناء والتركيب".

    وفي الرواية: تختفي غزالة وابنتها حسناء. تدور الشكوك حول أن تكونا قد اختُطفتا مع اختفاء تمثال “الحسناء والغزالة” من إحدى ساحات العاصمة الليبية طرابلس.

    غزالة، الإعلامية المتحرّرة وصاحبة الشهرة في التسعينيات، كانت قد انتقلت وابنتها للعيش مع والدها بعد فقدان زوجها في تشاد. أما حسناء، التي ورثت التمرّد والثورة من والدتها، فلم تجد في “ثورة ليبيا” ما يؤسّس لمستقبل أفضل. “عايدون” هو اللقب الذي رافق العائلة منذُ هَرَب الجدّ إلى سوريا أيام الاحتلال الإيطالي، ثم عاد إلى ليبيا بعد سنوات.

    رواية تدور في زواريب المجتمع الليبي وتعقيداته لترسم مشهداً لخراب متراكم أسّس للخراب اللاحق.

    تصدر الرواية في 17 شباط/فبراير 2019، ذكرى وفاة مي غصوب، الفنانة التشكيلية، والكاتبة، وأحد مؤسّسي دار الساقي مع رفيق دربها وناشر دار الساقي أندره كسبار. وقد كان من المقرّر الاحتفال بصدور الرواية الفائزة في بيروت، بحضور الكاتبة كوثر الجهمي، لكن ظروفاً حالت دون دخول الكاتبة الليبية لبنان. فهل الأمر يتعلق بالسياسة؟

    كوثر الجهمي حاصلة على بكالوريوس في الهندسة المدنية. كاتبة ومحررة في منصة “فاصلة” للكتاب اليمنيين. ولها مدوّنة شخصية بعنوان “سيدة عادية”.

    حقوق النشر

    محتويات هذه الجريدة محميّة تحت رخصة المشاع الإبداعي ( يسمح بنقل ايّ مادة منشورة على صفحات الجريدة على أن يتم ّ نسبها إلى “جريدة المدن الألكترونيّة” - يـُحظر القيام بأيّ تعديل ، تغيير أو تحوير عند النقل و يحظـّر استخدام ايّ من المواد لأيّة غايات تجارية - ) لمزيد من المعلومات عن حقوق النشر تحت رخص المشاع الإبداعي، انقر هنا.

    عن موقع جريدة المدن الألكترونيّة

  • “فايسبوك” و" فرانس برس" : شراكة للتأكد من الحقائق عربياً

    في خطوة لافتة تؤسس لمرجعية عربية شاملة في مجال التأكّد من الحقائق، أعلنت شركة “فايسبوك”، اليوم الأربعاء، أنها بصدد إطلاق “برنامج تدقيق الحقائق بالتعاون مع طرف ثالث” باللغة العربية، حيث سيتم التعاون مع وكالة “فرانس برس” AFP للمساعدة في عملية التدقيق في المواد المرتبطة بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

    وبالرغم من وجود العديد من المنصات العربية المخصصة للتأكد من صحة الأخبار والصور والفيديوهات المنتشرة في مواقع التواصل، أبرزها منصة “تأكّد” السورية و"أكيد" الأردنية و"دة بجد" و"أخبار ميتر" المصريتين، والتي تحظى بنسبة متابعة عالية في البلدان التي تعمل فيها، لكنها تبقى مبادرات فردية محلية، تعطي الأولوية للمواد المتعلقة ببلدانها أو مناطقها، ما يجعل مبادرة “فايسبوك” سبّاقة في إطار تشكيل منصة مرجعية لغرف الأخبار والصحافيين والمهتمين من مختلف البلدان العربية.

    وينطلق “برنامج تدقيق الحقائق” من “فايسبوك” هذا العام، بهدف خفض مستوى نشر المعلومات المضللة وتعزيز جودة الأخبار التي تصل إلى الجمهور عبر منصتها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وخارجها. وتأتي استكمالاً لجهود انطلقت في وقت سابق من هذا العام، وبدأت من خلال إنشاء حملة مشتركة مع المجلس الوطني للإعلام في دولة الإمارات، بالإضافة إلى تطبيق تدابير جديدة للوقاية من الأخبار الزائفة وفخاخ التفاعل باسم “Engagement Bait”.

    وكما هو الحال مع جميع شركاء “فايسبوك” في هذا البرامج عبر العالم، تعتبر وكالة “فرانس برس” عضواً في الشبكة العالمية التي تشكل المنظمات التي تعمل على تدقيق الحقائق، وهي معتمدة من قبل شبكة “مدققي الحقائق الدولية”. ووفقاً لبيان صادر عن “فايسبوك”، يستفيد مدققو الحقائق الناطقون باللغة العربية والتابعون لوكالة “فرانس برس” من الخبرة الإضافية للمكاتب الصحافية المحلية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، من أجل التدقيق في المحتوى العربي في “فايسبوك”، وسيتبعون في هذا الإطار معايير لتحديد مدى صحة القصص.

    وأوضح “فايسبوك” أنه عندما يكتب المدققون التابعون للطرف الثالث مقالات حول قصة إخبارية ما، سيتم عرضها على منصة"فايسبوك" في مقالات مرتبطة مباشرةً بالقصة المعنية أسفل الـ “نيوز فيد -Newsfeed”. وسيتلقى مدراء الصفحات والأشخاص في “فايسبوك” إشعارات في حال كانوا يحاولون مشاركة تلك القصة، أو قاموا بمشاركتها فيما مضى وتم تقييمها على أنها كاذبة، وبالتالي تمكين المستخدمين من اتخاذ القرار بأنفسهم حول ما يقرأون ويثقون به ويشاركونه.

    ويعتمد كذلك “برنامج تدقيق الحقائق” من “فايسبوك”، الذي يشمل المحتوى المنشور بـ17 لغة، على التعليقات الواردة من مجتمع المنصة، كإشارة لرفع القصص الكاذبة المحتملة إلى المدققين من أجل مراجعتها. وسيتم التدقيق في المقالات إلى جانب الصور ومقاطع الفيديو. وإذا ما حدد أحد شركاء “فايسبوك” المدققين أن القصة كاذبة، فستظهر أدنى الـ “نيوز فيد -Newsfeed”، مما يقلل توزيعها بشكل كبير.

    إلى ذلك، قالت نشوى علي، المدير الإقليمي للسياسات العامة في “فايسبوك” في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: “ندرك آثار الأخبار الكاذبة في فايسبوك ونلتزم ببذل مجهود أفضل لمكافحتها”. وأشارت إلى أن عدد مستخدمي “فايسبوك” شهرياً في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يفوق الـ181 مليوناً، و"تعتبر هذه مسؤولية نأخذها على محمل الجدّ. فنحن متحمسون للعمل من أجل مكافحة انتشار المعلومات المضلّلة على منصتنا".

    من جانبه، قال فيل شتويند، مدير الأخبار العالمية في وكالة “فرانس برس”:"يسعدنا توسيع برنامج تدقيق الحقائق مع فايسبوك ليشمل منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وخارجها. فالتثبّت من صحة المعلومات هدف الوكالة، ويمكن لعملائنا الاستفادة من خبرتها في هذا العصر الذي تنتشر فيه الأخبار الكاذبة والمضللة."

    بدورها، قالت ريتا ضو، رئيسة الخدمة العربية في وكالة “فرانس برس”، ونائبة رئيس التحرير لمنطقة الشرق الأوسط: “يشكّل هذا التعاون الجديد مع فايسبوك الشرق الأوسط وأفريقيا خطوة مهمة بالنسبة الى إلينا كوكالة للأخبار الدولية الرائدة الناطقة باللغة العربية”.

    يُشار إلى أنّ شركة “فايسبوك” بدأت برنامج تدقيق الحقائق بالتعاون مع طرف ثالث في كانون الاول/ ديسمبر 2016، وتطور ليشمل 35 شريكاً، بما في ذلك وكالة “فرانس برس”، التي تُشكّل شريكاً إعلامياً هاماً في هذا البرنامج.

    حقوق النشر

    محتويات هذه الجريدة محميّة تحت رخصة المشاع الإبداعي ( يسمح بنقل ايّ مادة منشورة على صفحات الجريدة على أن يتم ّ نسبها إلى “جريدة المدن الألكترونيّة” - يـُحظر القيام بأيّ تعديل ، تغيير أو تحوير عند النقل و يحظـّر استخدام ايّ من المواد لأيّة غايات تجارية - ) لمزيد من المعلومات عن حقوق النشر تحت رخص المشاع الإبداعي، انقر هنا.

    عن موقع جريدة المدن الألكترونيّة

Partager

Imprimer cette page (impression du contenu de la page)