مشاهدة فيلم دعاء الكروان بطولة فاتن حمامة وأحمد مظهر ﺇخراﺝ صلاح هنري بركات - 1959

, بقلم محمد بكري


 فيلم دعاء الكروان


تعمل (هنادي) خادمة عند مهندس الري، وتقع في حب ذلك المهندس الأعزب، لكنه يعتدي عليها ويحطم حياتها، فتُقتل أمام أختها (آمنة) على يد خالها، فتقرر (آمنة) الإنتقام لأختها من ذلك المهندس، فتعمل في منزله بعد أختها، وتحاول أن تنفذ العهد بالإنتقام ولكنها لا تقوى، فقد تحرك قلبها وبدأ يميل نحو المهندس، لا تعرف ماذا تقرر وهي تدرك بأن طيف أختها سيبقى حاجزًا بينها وبينه.

البلد : مصر

المدة : 105 دقيقة

تاريخ العرض : 22 سبتمبر 1959

تصنيف العمل : ﺩﺭاما

ﺇخراﺝ : هنري بركات

تأليف : طه حسين

بطولة : فاتن حمامة - أحمد مظهر - زهرة العلا - أمينة رزق - عبدالعليم خطاب - ميمي شكيب

لقراءة المزيد على موقع السينما.كوم



 مشاهدة فيلم دعاء الكروان




 رابط آخر لمشاهدة الفيلم




 رابط آخر لمشاهدة الفيلم




 كتاب فاتن حمامة، زينب عبد الرزاق (مصر)، سيرة حياة


كتاب فاتن حمامة، زينب عبد الرزاق (مصر)، سيرة حياة {JPEG}


جريدة الشرق الأوسط
الأحد - 22 شعبان 1437 هـ - 29 مايو 2016 مـ رقم العدد [13697]
الصفحة : يوميات الشرق
القاهرة : داليا عاصم


«دعاء الكروان» من أحب الأفلام إلى قلب فاتن حمامة

صدر في ذكرى مرور عام على وفاتها وبالتزامن مع ذكرى ميلادها الـ85


«من الممكن أن أبكي عندما أرى شخصين يودعان بعضهما.. فهذه اللحظات تكون قاسية»، و«أكثر ما يؤلمني مشاهد اللاجئين.. أين العدالة في هذا العالم؟».. تلك الكلمات المفعمة بالمشاعر الإنسانية وغيرها من أسرار يكشف عنها كتاب «فاتن حمامة» للكاتبة الصحافية زينب عبد الرزاق، الذي صدر مؤخرًا في طبعة فاخرة عن «دار الشروق المصرية» بمناسبة مرور عام على وفاتها، والذي صادف أول من أمس الجمعة ذكرى ميلادها الـ85.

ولدت فاتن حمامة الملقبة بـ«سيدة الشاشة العربية» في 27 مايو (أيار) 1931 وتوفّيت في 17 يناير (كانون الثاني) 2015. ويعد هذا الكتاب نافذة على عالم فاتن حمامة الخاص، فالقارئ هنا يجد نفسه عبر الكلمات أقرب ما يكون إلى همس سيدة الشاشة وهي تجيب عن أسئلة لا بد وأنها طرأت في ذهنه من قبل، خاصة وأنها كانت تحيط حياتها الأسرية بشيء من السرية تارة والكتمان أحيانًا، فكانت تحيط بها هالة سحرية من الغموض، لم تكن تمنع نجوميتها من السطوع والتألق.

تتكشف تلك الأسرار تدريجيًا مع كل صفحة من صفحات الكتاب، ونجحت الكاتبة ببراعة في ذلك، يبدأ الكتاب في سرد قصته؛ حيث أوصت به السيدة فاتن حمامة قبيل وفاتها، ليضم سلسلة الحوارات التي أجرتها معها الصحافية زينب عبد الرزاق عبر 20 عامًا، وطلبت إليها جمعها ونشرها في كتاب. يقدم الكتاب في بابه الأول مذكرات فاتن حمامة كما روتها للإعلامي وجدي الحكيم عام 1995، عبر 15 حلقة تلفزيونية تم تسجيلها في لندن آنذاك، وقامت الكاتبة بصياغتها ونشرها في هذا الكتاب. أما في الباب الثاني، فيجد القارئ 5 حوارات لفاتن حمامة تروي خلالها تاريخ حياتها ومسيرتها وأحزانها وأفراحها منذ عام 1996 وحتى عام 2014 قبيل وفاتها بعدة أشهر.

تصفها الكاتبة «هي الخيط الرفيع بين الكبرياء والرقي لحن الخلود العذب، والحلو في أيامنا المرة، هي دعاء الكروان الذي ينبهنا إلى عدالة السماء التي يتناساها البعض متعمدًا» وتروي بداية معرفتها بسيدة الشاشة عام 1996 حين طلبت منها أن تجري حوارًا معها لمجلة «نصف الدنيا»، وتروي تفاصيل آخر مكالمة هاتفية بينهما التي قالت فيها السيدة فاتن حمامة للكاتبة: «الحياة حلوة، ماتخليش حد يسرقها منك».

بدأت سيدة الشاشة العربية مشوارها الفني عام 1940 بدور «أنيسة» في فيلم «يوم سعيد» حينما اكتشفها المخرج محمد كريم، وقفت فاتن حمامة في أول أدوراها أمام موسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب، وكان عمرها 8 سنوات وأجرها 10 جنيهات فقط.

تكشف الحوارات عن شخصية فاتن حمامة التي كانت تخاف من البحر وركوب الطائرة والحيوانات، وأن «دعاء الكروان» من أحب الأفلام إلى قلبها. ويبدو لقارئ الحوارات تحفظ سيدة الشاشة العربية الشديد تجاه علاقتها بزوجها عمر الشريف وقصة حبهما التي أسفرت عن ابنهما طارق، مراعاة لمشاعر زوجها د. محمد عبد الوهاب، الذي ظل رفيق دربها لسنوات كثيرة وحتى وفاتها. وضمن ما يحوي الكتاب هناك مقالة هامة وشيقة بقلم الكاتب الصحافي الكبير مصطفى أمين بعنوان «قلم على وجه فاتن حمامة» نشر في جريدة أخبار اليوم يروي فيه قصة الصفعة الوحيدة التي تلقتها من والدها حينما أحس أن ابنته أصابها الغرور والتكبر على الناس، وكان ذلك في فترة مراهقتها حينما كانت نجمة سينمائية في بداية سطوعها بعد فيلمها مع عبد الوهاب، ويروي فيه الكاتب ببراعة بداية مراهقة فاتن حمامة وحبها لابن الجيران الذي ظنت أنه يراقبها من وراء نافذة غرفته المواجهة لغرفتها في حي عابدين بالقاهرة، لتفاجأ بعد ذلك يوم أن انفتحت تلك النافذة أن «فتى أحلامها» مجرد شماعة ملابس خشبية!.

ويضم الكتاب مجموعة من أروع صور سيدة الشاشة في جميع مراحل حياتها، وأغلبها نادرة وتنشر لأول مرة، تأخذك الصور لعالم فاتن حمامة الجميل بابتسامتها الراقية العذبة لتظل أمامها تتأملها وتشرد بذهنك لتتأمل كم كانت نجمة رائعة وأنيقة وبسيطة!. يبدأ ملحق الصور بمجموعة نادرة تجسد فاتن حمامة منذ نعومة أظافرها في ثلاثينات القرن الماضي، ثم صور لوالدها ووالدتها وصور لها في مرحلة الشباب وصور لها مع ابنتها نادية ذو الفقار، وصور مع عمر الشريف وابنهما طارق، وصور لها أثناء ممارستها لهواية الصيد المحببة إلى قلبها، وعدد من الصور أثناء الرحلات البحرية مع زوجها د. محمد عبد الوهاب، وأيضًا صور تجسد مرافقتها له أثناء عدد من المؤتمرات الطبية، وصور لها مع حفيدتها مارين فاتن. وهناك مجموعة رائعة من صور التكريمات الرسمية لها تجمعها مع زعماء وكبار الشخصيات وكبار نجوم التمثيل في العالم. ويضم الملحق أيضًا عددًا من صور أفيشات ومشاهد من أفلامها ويختتم الملحق ببرقية عزاء من جلالة ملك المغرب الملك محمد السادس عند وفاة فاتن حمامة، وصورة شعار مهرجان القاهرة السينمائي العام الماضي الذي خصص جائزة باسمها بناءً على طلب زوجها محمد عبد الوهاب وأبنائها تخليدًا لاسمها.

أما في الباب الثالث من الكتاب، تأخذنا الكاتبة زينب عبد الرازق إلى حوارات أجرتها مع كبار النقاد السينمائيين والمخرجين الذين ربطتهم علاقة وطيدة بسيدة الشاشة يتحدثون عن أعمالها وذكرياتهم معها، تبحث معهم كيف تحولت فاتن حمامة الفتاة البسيطة الرقيقة لأسطورة في عالم السينما، وكيف كانت محور اهتمام المخرجين، وغيرها من أسئلة وإجابات تمتع عشاق الفنانة الكبيرة، منهم: رفيق الصبان، وداود عبد السيد، والأديب الراحل خيري شلبي، وغيرهم. أما في الباب الرابع والأخير «أسرة فاتن حمامة تتحدث»، فينفرد الكتاب بالغوص في أعماق زوجها د. محمد عبد الوهاب في حوار إنساني ومؤثر عن زوجته وسيدة الشاشة، حيث ارتبط بها في بداية السبعينات وفرق بينهما الموت بوفاتها العام الماضي.

عن موقع جريدة الشرق الأوسط


جريدة الشرق الأوسط، صحيفة عربية دولية رائدة. ورقية وإلكترونية، ويتنوع محتوى الصحيفة، حيث يغطي الأخبار السياسية الإقليمية، والقضايا الاجتماعية، والأخبار الاقتصادية، والتجارية، إضافة إلى الأخبار الرياضية والترفيهية إضافة إلى الملاحق المتخصصة العديدة. أسسها الأخوان هشام ومحمد علي حافظ، وصدر العدد الأول منها في 4 يوليو 1978م.
تصدر جريدة الشرق الأوسط في لندن باللغة العربية، عن الشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق، وهي صحيفة يومية شاملة، ذات طابع إخباري عام، موجه إلى القراء العرب في كل مكان.
لقراءة المزيد


عرّف بهذه الصفحة

Imprimer cette page (impression du contenu de la page)