مشاهدة أفلام كوكب الشرق السيدة أم كلثوم أم كلثوم 1898-1975

, بقلم محمد بكري


 السيرة الذاتية

فاطمة بنت الشيخ إبراهيم السيد البلتاجي وتعُرف أيضاً بعدة ألقاب أبرزها أم كلثوم ومنها: ثومة، الجامعة العربية، الست، سيدة الغناء العربي، شمس الأصيل، صاحبة العصمة، كوكب الشرق، قيثارة الشرق، فنانة الشعب. هي مغنية وممثلة مصرية، ولدت في محافظة الدقهلية بالخديوية المصرية‎‎ في 30 ديسمبر 1898م أو رسميًا حسب السجلات المدنية في 4 مايو 1908م، وتوفيت في القاهرة بعد معاناة مع المرض في 3 فبراير 1975م. وتعد أم كلثوم من أبرز مغني القرن العشرين الميلادي، وبدأت مشوارها الفني في سن الطفولة، أشتهرت في مصر وفي عموم الوطن العربي.

ولدت فاطمة لأسرة متواضعة في قرية ريفية تسمى طماي الزهايرة، في مركز السنبلاوين محافظة الدقهلية، الخديوية المصرية، كان والدها الشيخ إبراهيم إمام ومؤذن لمسجد في القرية، ووالدتها فاطمة المليجي تعمل كربة منزل. تضاربت مصادر تاريخ ميلادها الدقيق، فبعض المصادر تشير إلى أن تاريخ ميلادها يعود لتاريخ 30 ديسمبر 1898م، ومصادر أخرى ترجح أن ميلادها يرجع لتاريخ 4 مايو 1908م وهو المذكور في سجل مواليد المحافظة. عاشت العائلة في مسكن صغير مُشيد من طوب طيني. وكانت حالة الدخل المادي للأسرة منخفضة، حيث أن المصدر الرئيس للدخل هو أبيها الذي يعمل كمُنشد في حفلات الزواج للقرية.

وبالرغم من الحالة المادية الصعبة للأسرة إلا أن والديها قاما بإلحاقها بكتاب القرية لتتعلم وتعلمت الغناء من والدها في سن صغيرة، فبرزت موهبتها المميزة، وعلمها أيضاً تلاوة القرآن، وذكرت أنها قد حفظته عن ظهر قلب .وذات مرة سمعت أباها يُعلم أخيها خالد الغناء، حيث كان يصطحبه ليغني معه في الإحتفالات، فعندما سمع ما تعلمته انبهر من قوة نبرتها، فطلب منها أن تنضم معه لدروس الغناء، وبدأت الغناء بسن الثانية عشر وذلك بعدما كان يصطحبها والدها إلى الحفلات لتغني معه وكانت تغني وهي تلبس العقال وملابس الأولاد. وبعدما سمعها القاضي علي بك أبو حسين قال لوالدها: لديك كنز لا تعرف قدره... يكمن في حنجرة ابنتك، وأوصاه بالاعتناء بها.

بدأ صيت ام كلثوم يذيع منذ صغرها، حين كان عملها مجرد مصدر دخل إضافي للأسرة، لكنها تجاوزت أحلام الأب حين تحولت إلى المصدر الرئيس لدخل الأسرة، أدرك الأب ذلك عندما أصبح الشيخ خالد ابنه المنشد وعندما أصبح الأب ذاته في بطانة ابنته الصغيرة. وفي ذات مرة تصادف أن كان أبو العلا معها في القطار وسمعها تردد ألحانه دون أن تعرف أنه معها في القطار، وذلك بعد عام 1916م حيث تعرف والدها على الشيخين زكريا أحمد وأبو العلا محمد الذين أتيا إلى السنبلاوين لإحياء ليالي رمضان وبكثير من الإلحاح أقنعا الأب بالانتقال إلى القاهرة ومعه أم كلثوم وذلك في عام 1922م. كانت تلك الخطوة الأولى في مشوارها الفني. حينها أحيت ليلة الإسراء والمعراج بقصر عز الدين يكن باشا وأعطتها سيدة القصر خاتما ذهبيا وتلقت أم كلثوم 3 جنيهات أجراً لها.

المزيد على ويكيبيديا


أم كلثوم

الاسم : فاطمة ابراهيم البلتاجي، ولدت بقرية طماي الزهايرة بمركز السنبلاوين بمحافظة الدقهلية. تعلمت بكتاب القرية. تزوجت من الدكتور حسن الحفناوي، وتم الزواج عام 1954، وقيل انها تزوجت من الملحن محمود الشريف. بدأت الغناء وهي طفلة صغيرة مع والدها في الموالد والافراح، وفي عام 1922 انتقلت الى القاهرة، وقدم لها ابو العلا محمد اول لحن غنته امام الجمهور باسم «افديه ان حفظ الهوى او ضيعه».

كونت ام كلثوم اول تخت موسيقي لها في عام 1926، واطلق عليها الجمهور لقب «ثومة». دخلت الاذاعة المصرية عند انشائها عام 1934، وهي اول فنانة دخلت الاذاعة. وفي عام 1934 اسست اول نقابة للموسيقيين وظلت محتفظة برئاستها لمدة عشر سنوات.

كان القصبجي هو ثاني ملحن لأم كلثوم بعد الشيخ ابو العلا محمد. حيث قدم لها حوالي 70 لحنا. وقدم لها ايضا رياض السنباطي 95 لحنا. والشيخ زكريا احمد 57 لحنا، ومحمد عبد الوهاب 10 الحان. قدمت ام كلثوم طوال مشوارها الفني حوالي 700 اغنية. اول لقاء لها مع شاعر الشباب «احمد رامي» كان عام 1924 حيث قدم لها 126 اغنية من تأليفه يليه «بيرم التونسي» قدم لها 122 اغنية.

عندما تعرضت مصر لهزيمة 1967 قررت ام كلثوم تكوين هيئة للتجمع الوطني وقامت بعمل حفلات خارج مصر لصالح المجهود الحربي، وبلغت ايرادات هذه الحفلات 24 الف جنيه قامت بإيداعها في بنك القاهرة.

حصلت ام كلثوم على العديد من الجوائز والاوسمة اثناء رحلاتها الطويلة مع الفن. في عام 1955 حصلت على وسام الارز ووسام الاستحقاق من الدرجة الاولى في لبنان. وفي عام 1968 حصلت على جائزة الدولة التقديرية. كما حصلت على وسام النهضة الاردني ونيشان الرافدين العراقي ووسام الاستحقاق السوري ووسام نجمة الاستحقاق الباكستاني. حصلت ايضا على وسام الجمهورية الاكبر من تونس 1968 ووسام الكفاءة المغربي. وتم انتخاب ام كلثوم عضو شرف في جمعية مارك توين الاميركية الدولية، ومن اعضائها ايزنهاور وتشرشل وروزفلت وكان ذلك عام 1953، ومنحتها مصر جواز سفر دبلوماسيا.

غنت ام كلثوم في الكويت عام 1963 وايضا في ابريل (نيسان) 1968. وخرج الناس ينثرون عليها العطور. واستقبلها قصر الحاكم وقدمت الاذاعة اليابانية بمناسبة الزيارة للكويت فيلما مدته 12 دقيقة عنها، وكانت المرة الاولى التي تقدم فيها الاذاعة اليابانية برنامجا عن فنان عربي.

وفي المغرب قدم اهل مدينة فاس لام كلثوم شمعة خضراء طولها متر مرصعة بالذهب الخالص رمزا للإعجاب، واطلقوا على مواليدهم من الاناث طوال الزيارة اسم ام كلثوم.

وفي تونس احاطوها في المسرح ببستان من زهور القرنفل فيه 280 زهرة. واطلقوا اسمها على شارع كبير.

تم انتاج فيلم درامي عن حياتها عام 1999 باسم «كوكب الشرق» اخراج محمد فاضل، ومسلسل تلفزيوني عرض عام 2000 من اخراج انعام محمد علي. قدمت ام كلثوم عددا قليلا من الافلام في السينما وتركت العمل بها، لان الاضواء كانت تؤثر على عينيها.

الشرق الأوسط الجمعـة 30 ذو الحجـة 1422 هـ 15 مارس 2002 العدد 8508


 فيلم وداد سنة 1936

فيلم وداد سنة 1936

فيلم وداد هو أول أفلام أم كلثوم. أخرجه مخرج ألماني هو فريتز كرامب.

في عصر المماليك تترعرع علاقة حب بين الشاب التاجر “باهر” وجاريته “وداد” التي تتمتع بصوت ملائكي، وبينما يتناجى الحبيبان “باهر” و"وداد" يسطو قطاع الطريق على قافلة باهر التجارية ويستولون على بضاعته التي تمثل رأس ماله جميعًا. ينتكب باهر ويشكو سوء الدهر وتبدأ مطالبته بالديون التي يستمهل أصحابها ويضطر لبيع كل ما يملك ولا يستطيع سداد دينه. تعرض عليه “وداد” أن يبيعها في سوق الجواري فهي ذات صوت جميل وربما تأتى له بثمن باهظ يسدد به دينه لكنه يرفض فكرة بيع محبوبته، تلح “وداد” في طلبها هذا حيث التضحية بنفسها وقلبها فداء للمحبوب السيد، أخيرًا يوافق باهر على مضض ويبيعها ليبدأ حياته التجارية من جديد. تغنى وداد اللوعة والأسى لفراق حبيبها وسيدها وتحزن عليه حزنًا شديدًا، لكن الأحوال تتغير ويستعيد باهر تجارته وثراءه فيعود ليسترد الجارية وداد ممن باعه إياها ولا يجد صعوبة فى ذلك حيث السيد الجديد لم ير منها سوى الحزن والأسى. تعود “وداد” لمحبوبها مرة أخرى لتعيش معه فى هناء وسعادة.

البلد : مصر

المدة : 130 دقيقة

تاريخ العرض : 10 فبراير 1936

تصنيف العمل : ﺭﻭﻣﺎﻧﺴﻲ

ﺇﺧﺮاﺝ : فريتز كرامب

ﺗﺄﻟﻴﻒ أحمد رامي (قصة) - أحمد بدرخان (سيناريو وحوار)

المزيد على موقع السينما.كوم




 فيلم نشيد الأمل سنة 1937

فيلم نشيد الأمل سنة 1937

إسماعيل رجل خشن الطباع ضل فى طريق الغواية وطلق زوجته البائسة “آمال” وبين يديها طفلتها الصغيرة “سلوى” تعانى الزوجة شقاء الحياة.. يسوق إليها القدر الدكتور “عاصم” الذى كان يعالج طفلتها فيشفق عليها ويواسيها ويكتشف الطبيب أن “لآمال” صوتًا ساحرًا فيدبر لها عملاً شريفًا مستغلاً صوتها العذب، وما لبثت أن سارت فى طريق الشهرة والمجد وهنا أخذت عوامل الإشفاق عليها من ناحية الدكتور “عاصم” تتحول إلى حب. وفى هذه الأثناء لا يرحمها “إسماعيل” مطلقها فإذا به ينتزع طفلتها من بين أحضانها بحكم شرعى. وذات يوم أثناء قيامها بدور فى فيلم سينمائى مفروض ان ينتهى الدور بأن يطلق بطل الفيلم النار عليها إذا بإسماعيل يتسلل إليها ويطلب منها مالاً يستعين به على الهرب، لأن البوليس يطارده وعندما يشتد الخلاف بينهما يطلق النار عليها فيعتقد مخرج الفيلم أن البطل هو الذى أطلق عليها الرصاص، ويتوجه إلى آمال وهى ساقطة على الأرض ليهنئها فإذا به يجدها مضرجة بالدماء.. تنجو آمال ويتم القبض على زوجها الشرير.

البلد : مصر

المدة : 125 دقيقة

تاريخ العرض : 11 يناير 1937

تصنيف العمل : اﺳﺘﻌﺮاﺿﻲ

ﺇﺧﺮاﺝ : أحمد بدرخان

ﺗﺄﻟﻴﻒ إدمون تويما (الرواية) - أحمد رامي (سيناريو وحوار)

بطولة : زكي طليمات - أم كلثوم - ماري منيب - سلوى تمبل - عباس فارس - فؤاد شفيق

أغانى الفيلم :

المزيد على موقع السينما.كوم




 فيلم دنانير سنة 1939

فيلم دنانير من افلام كوكب الشرق ام كلثوم وكان ثالث عمل سينمائى لها. وفيلم دنانير فيلم تاريخى واقعى الفيلم من سنة 1939 وعرض سنة 1940 ويعتبر فيلم دنانير من الافلام العربيه النادره.

قصة فيلم دنانير : يستمع الوزير (جعفر البرمكي) إلى صوت البدوية (دنانير) وهى تغني أثناء مروره بالصحراء. فيُعجب بصوتها بشدة و يقترح على مربيها أن بصحبها معه إلى (بغداد) لكي تتعلم أصول الغناء على يدي (إبراهيم الموصلي). وتتاح الفرصة لدنانير كي تغني أمام الخليفة (هارون الرشيد)، فيعجب بصوتها. وتصبح مغنيته المفضلة وتزداد المؤامرات للإساءة إلى الوزير (جعفر) لدى (هارون الرشيد) الذي ينتهي به التفكير إلى أن يأمر السياف بقطع رقبة الوزير.

البلد : مصر

المدة : 90 دقيقة

تاريخ العرض : 29 سبتمبر 1940

تصنيف العمل : ﺭﻭﻣﺎﻧﺴﻲ

ﺇﺧﺮاﺝ كامل مدكور (ملاحظ السيناريو) - أحمد بدرخان (إخراج)

ﺗﺄﻟﻴﻒ أحمد بدرخان (سيناريو) - أحمد رامي (قصة وحوار واغانى)

بطولة : أم كلثوم - سليمان نجيب - عباس فارس - عمر وصفى - فؤاد شفيق - منسى فهمي

المزيد على موقع السينما.كوم




 فيلم سلامة سنة 1945

فيلم سلامة 1945

تدور أحداث الفيلم في عصر الدولة الاموية، حول راعية الاغنام “سلامة” ذات الصوت الساحر، والتي تربطها علاقة حب مع عبدالرحمن، لكن يقف أمام حبها طمع ابن سهيل فيها، تهرب منه خوفا على نفسها وحبها، ويبدأ عبدالرحمن رحلة بحثه عنها.

هذا الفيلم يدور حول قصة حب من أيام الدولة الأموية بين رجل زاهد، وبين جارية من مكة تدعى سلاّمة (بتشديد اللام)، وإن كان هناك خلاف حول ما إذا كانت بعض أحداث الفيلم قد وقعت فعلاً. جميع أغاني فيلم من تأليف بيرم التونسي، وتلحين زكريا أحمد، باستثناء قصيدة قالوا أحب القس سلامة فهي من تأليف علي أحمد باكثير، وتلحين رياض السنباطي. من أشهر أغاني الفيلم غني لي شوي، و قولّي ولا تخبيش يا زين

البلد : مصر

المدة : 100 دقيقة

تاريخ العرض : 1945

تصنيف العمل : اﺳﺘﻌﺮاﺿﻲ

ﺇﺧﺮاﺝ: توجو مزراحي (أحمد المشرقي) (مخرج)

ﺗﺄﻟﻴﻒ: علي أحمد باكثير (الرواية)

بطولة : أم كلثوم - يحيى شاهين - عبدالوارث عسر - فؤاد شفيق - إستيفان روستي - زوزو نبيل

المزيد على موقع السينما.كوم




 فيلم رابعه العدويه سنة 1963

JPEG - 63.5 كيلوبايت
فيلم رابعه العدويه 1963

علية سيدة محسنة تتصدق على الفقراء ومن بينهم رابعة العدوية حيث طلبت منها الحضور اليها في مدينه البصرة وفوجئت رابعة بهجوم اللصوص عليها وعلى المسافرين الى مدينه البصرة لكن ينقذها فارس مقدام يدعى عصام من اللصوص كما اخبرها انه سيلحق بها الى البصرة تقابل في الغابة الشيخ سومان الذى اخبرها ان المدينة ليس بها مكان لها عليها العودة لكن وعود علية وهيبة عصام الذين طلبة رايتها في المدينة كانت اقوى من نصيحة الشيخ وصلت رابعة الى الباصرة حيث قابلت صابر وزوجته فادعى انه سيكون بمثابة اب لها واستضافها لديه وجعلها ساقية في المساء لتجار البصرة وراها خليل ورغم كثرة جواريه ومنهم الراقصة دلال الا انه طمع في رابعة يأتي عصام بدعوة من زميله خليل حيث رقصت رابعة ببراعة ولفتت نظر عصام الذى تذكرها وفوجئت رابعة في اخر السهرة انه قد تم عرضها للبيع فاشتدت المنافسة بين خليل وعصام حتى بلغ سعرها عشرين الف دينار وفاز بها عصام غضب خليل وسعى لاسترداد الجارية فقام بشراء ديون عصام واستولى على ممتلكاته فطلب منه عصام تأجيل الحكم فوافق خليل مقابل ان يحتفظ برابعة الى ان يقوم عصام بسداد ديونه وطلب عصام من رابعة الصبر حتى تصل القافلة التي يمتلكها الى ان خليل اغوى اللصوص للهجوم عليها وبالتالي لم يستطيع عصام سداد ديونه هكذا اصبحت رابعة واملاك عصام من حق خليل تصبح رابحة جارية لخليل تقابل رابعة الشيخ سومان في احدى النزهات التي اقامها خليل في الغابة ويوصى لرابعة بالتوبة تحافظ على عهدها للشيخ فيحبسها خليل ويعذبها ثم يطلق سراحها تعيش مع الشيخ في الغابة حيث حاول اللصوص سرقتها الا ان معجزة الاهية انقذتها يتحدث الناس عن هذه المعجزات يأتي خليل مع الناس ليستمعوا الى كلمات رابعة الواعظة وفى يوم وفاة رابعة جاءت الملائكة تحمل روحها للجنة.

البلد : مصر

المدة : 125 دقيقة

تاريخ العرض : 10 فبراير 1963

تصنيف العمل : ﺳﻴﺮﺓ ﺫاﺗﻴﺔ

ﺇﺧﺮاﺝ: نيازي مصطفى (مخرج) - شريف حمودة (مخرج مساعد)

تأﻟﻴﻒ: عبدالفتاح مصطفى (سيناريو وحوار) - سنية قراعة (قصة

بطولة : نبيلة عبيد - فريد شوقي - عماد حمدي - حسين رياض - عبدالله غيث - سلوى محمود

المزيد على موقع السينما.كوم




 فيلم فاطمة سنة 1947

JPEG - 68.9 كيلوبايت
فيلم فاطمه 1947

فاطمة ممرضة شابة حسنة الخلق، يُسند إليها مهمة السهر على مباشرة علاج احد الباشوات المرضى وعندما يراها شقيق الباشا “فتحي” يأخذ بجمالها وحلاوة صوتها وهى تغنى فيقع في حبها، يحاول فتحي إغراءها بشتى الوسائل إلا أنه يفشل في استمالتها، ولما كانت لديه رغبة جامحة فيها فإنه لم يجد وسيلة غير الزواج منها، وبالفعل يتزوجها بعقد زواج عرفي ويصحبها لقضاء شهر العسل في الإسكندرية، ويعود بها ليعيشا في بيتها المتواضع في إحدى الحارات نظرًا لغضب والده الباشا مما حدث، لا يستطيع فتحي تحمل العيش هناك أو التعامل مع أهل الحارة فيخرج. وقد ضاق ذرعًا، وتقوده الصدفة إلى فيللا “ميرفت” وهى فتاة ارستقراطية، يذهب إليها فتحي ويعدها بالزواج ثانية إذ أنه وعدها بذلك من قبل، يجد فتحي أن هذا هو مدخله لنيل رضاء الباشا أبيه، يعود فتحي إلى قصر أبيه متناسيًا زوجته الممرضة، يطلب منه والده أن يسترد ورقة زواجه من هذه الممرضة، يسعى فتحي للحصول على هذه الورقة وينجح أخيرًا ولكن بعد أن احتفظت “فاطمة” بنسخة فوتوغرافية منها، يهجر “فتحي” "فاطمة"، وكانت قد حملت منه ووضعت طفلاً ولكنه ينكره، يجتمع أهل الحارة ويقررون رفع قضية على فتحي. في خضم هذه الأحداث يضبط فتحي زوجته ميرفت مع عشيق لها، فيهرع إلى بيت فاطمة ليستسمحها فتصدمه سيارة في الطريق، عندما يفيق يعود إلى فاطمة نادمًا على ما فعله بها ويعترف بنسب ابنه له.

البلد : مصر

المدة : 131 دقيقة

تاريخ العرض : 15 ديسمبر 1947

تصنيف العمل : اﺳﺘﻌﺮاﺿﻲ

ﺇﺧﺮاﺝ : أحمد بدرخان (مخرج) كامل مدكور (مخرج مساعد)

تأﻟﻴﻒ : مصطفى أمين (مؤلف) - بديع خيري (حوار)

بطولة : أم كلثوم - أنور وجدي - سليمان نجيب - حسن فايق - محمد الديب - إيزاك ديكسون

المزيد على موقع السينما.كوم




 فيلم عايدة سنة 1942

JPEG - 66.9 كيلوبايت
فيلم عايده 1942

(عايدة) فتاة قروية والدها محمد أفندي رجل فقير يعمل في أرض زراعية يملكها امين باشا، وهو رجل عسكري النزعة، له ابن اسمه سامى نال البكالوريا، لكنه لم يكمل تعليميه، وكان للباشا ابنة اسمها ثريا في سن عايدة، تتم جريمة قتل فى الضيعة، يموت فيها محمد أفندي الذى يذهب ضحية قيامه بواجبه في نفس يوم حصول عايدة على البكالوريا، يشمل ابن الباشا عايدة بعطفه، وتلتحق بمعهد الموسيقى، وتنمو قصة حب بين عايدة وسامى، مما يسبب غضب الباشا، لكنها تحفز سامى على استكمال الدراسة، ويقتنع الباشا بأهمية عايدة في حياة ابنه، فيزوجها له.

محاولة بالغة الطموح تحاول أم كلثوم أن تدخل تجربة تعريب أوبرا “عايدة” في النص والألحان وهي التجربة التي شهدها فيلم “عايدة” (1942) من إخراج بدرخان لكن لأن هدف الفيلم الرئيسي هو احتواؤه على فصول كاملة من الأوبرا المعربة، فإنه وضع لها إطارا روائيا عصريا ساذجا: فتاة قروية يحبها ابن صاحب الأرض ينتهي بها الأمر إلى طردها وأبيها من المزرعة، لكنها تتحول بفضل صوتها الجميل إلى مطربة مشهورة تؤدي أوبرا “عايدة” وقد كانت تلك القصة الساذجة سببا في الفشل الجماهيري للفيلم، مما أعاد أم كلثوم مرة أخرى إلى عالم الأغاني.

في فيلم عايدة قدمت السيدة أم كلثوم محاولة جريئة و غير مسبوقة في تاريخ السينما الغنائية العربية وهي تقديم الغناء الأوبرالي من خلال أوبرا عايدة للموسيقار الإيطالي فيردي و اقتبسها في فصلين قام القصبجي بتلحين أولهما والسنباطي بتلحين الثاني في توزيع أوركسترالي لإبراهيم حجاج وشاركها في الغناء المطرب إبراهيم حمودة في دور راداميس والمطربة فتحية أحمد بدور أمنيريس ، والحق يقال أن هذه الأوبرا فشلت ولم تلق النجاح المعول عليه لأنها لم تستسغها الآذان العربية التي تعودت على الموسيقى التطريبية لكن تبقى هذه المحاولة رائدة وتحسب للسيدة أم كلثوم.

في نهاية هذا الفيلم قدمت أوبرا عايدة من تأليف أحمد رامي وقيادة الاوركسترا كانت لابراهيم حجاج ، الفصل الاول كان من تلحين محمد القصبجي أما الفصل الثاني فكان من تلحين راض السنباطي .اشترك مع أم كلثوم في غناء أوبرا عايدة في نهاية الفيلم ابراهيم حمودة وفتحية أحمد وعبد الغني السيد وآخرون.

البلد : مصر

المدة : 93 دقيقة

تاريخ العرض : 11 فبراير 1942

تصنيف العمل : اﺳﺘﻌﺮاﺿﻲ

ﺇﺧﺮاﺝ: أحمد بدرخان (مخرج ) - فؤاد شبل (مخرج مساعد)

ﺗﺄﻟﻴﻒ: عبدالوارث عسر (قصة) - فتحى نشاطى (سيناريو وحوار))

بطولة : أم كلثوم - إبراهيم حمودة - سيلمان نجيب - عباس فارس - عبدالوارث عسر - محمود رضا

أغانى الفيلم :

  • يا فرحة الأحباب - كلمات : أحمد رامي - لحن : زكريا أحمد
  • إحنا إحنا وحدنا - أحمد رامي محمد القصبجي
  • من أوبرا عايدة أوبريت رياض السنباطي
  • فضلت أخبي - كلمات : أحمد رامي - لحن : محمد القصبجي
  • عطف حبيبي - كلمات : أحمد رامي - لحن : محمد القصبجي
  • فضل لي ايه يا زمان - كلمات : أحمد رامي - لحن : زكريا أحمد
  • القطن فتّح - كلمات : أحمد رامي - لحن : زكريا أحمد

الاستماع إلى أغاني عايدة

المزيد على موقع السينما.كوم




 أغاني الأفلام بالـ mp3

الاستماع إلى أغاني أفلام أم كلثوم



عرّف بهذه الصفحة

Imprimer cette page (impression du contenu de la page)