مجلة الجديد الأدبية الشهرية - العدد 41 - يونيو/حزيران 2018 ملف العدد : كوميكس عربي جديد. من إثارة المتعة إلى توليد الصدمة

, بقلم محمد بكري


مجلة الجديد


مجلة الجديد
مجلة أدبية شهرية تصدر في لندن
مجلة الجديد - العدد 40 - مايو/أيار 2018


كوميكس عربي جديد

من إثارة المتعة إلى توليد الصدمة


ما من شخص عرفت في جيلي إلا وكان مقبلا في صباه على فن القصص المصورة. ففي أواخر الستينات ومطلع السبعينات كنا مولعين باقتناء مجلات الكوميكس، العربية منها كسندباد وسمير وأسامة والمزمار، والأجنبية كسوبرمان والوطواط وطرزان وميكي وتان تان. ولم تكن هذه المجلات لتخلو منها مكتبة أو بيت في دمشق، كما هو الحال في بيروت والقاهرة وبغداد. كانت أرصفة الشوارع معارض لهذه المجلات قديمها وحديثها، وكنا نتداولها ونتبادلها بشغف ما بعده شغف، فكانت مصدرا للإثارة ومحفزا رائعا للخيال الفتي، ولعلها بالنسبة إلى البعض منا كانت سببا مباشرا في التعلق بهواية القراءة، وحب السينما في ما بعد.

قصص المغامرات البطولية والاستكشافية، وصراع الخير والشر، وغيرها من الموضوعات المؤسسة لقيم الحق والخير والشجاعة والصداقة والتضحية والشغف بالمعرفة، والوعي بالاشياء، كانت الفلك الذي تدور من حوله موضوعات القصص التي كنا نقرأ.

لكن فن الكوميكس سيشهد منذ ذلك الوقت تحولات في الموضوعات والأفكار والمرامي والأشكال، وستظهر مدارس فنية وتعبيرية جديدة. الثورة الطلابية الفرنسية في العام 1968 في ظل صراع محتدم بين اليمين واليسار، ومن ثم سقوط جدار برلين في أوائل التسعينات، كانا حدثين بارزين سيشكلان حافزا لثورة كبرى داخل هذا الفن جعلته يخرج من تقليدية موضوعاته إلى فضاء تعبيري أوسع، ليعرف، من ثم، ابتكارات فنية مذهلة في تنوعها، وليصبح، إلى جانب فنون الكاريكاتير والإعلان والغرافيتي منصة جمالية للاحتجاج السياسي والاجتماعي. شيء من هذا سوف يعرفه، ولو متأخراً، فن الكوميكس العربي....

افتتاحية العدد

مقالات العدد

ملف العدد

مجلة الجديد الأدبية الشهرية - العدد 41 - يونيو/حزيران 2018 - Pdf

موقع مجلة الجديد

مجلة الجديد

ولدت مجلة الجديد الأدبية الشهرية في خضم زمن عربي عاصف شهد زلزالاً اجتماعياً وثقافياً وسياسياً مهولاً، ضرب أجزاء من الجغرافيا العربية، وبلغت تردداته بقية الأجزاء، وأسمعت أصداؤه العالم. وعلى مدار أعوام منذ أن خرج التونسيون يرددون “الشعب يريد” باتت الوقائع اليومية لما سيُعرَّف لاحقاً بأنه “ربيع عربي” خبراً عالمياً يومياً، وموضوعاً مغرياً للسبق الصحافي نصاً وصوتاً وصورة. في هذا الخضم العارم ولدت ثقافة الشارع، ويا لخطر تلك التسمية والتباسها، ثقافة الشارع، هل هي حقاً ثقافة شارع أم ثقافة شعوب. الهتاف واللوحة والملصق واللافتة والأغنية، والشذرات المكتوبة بلغات عربية شتى تتراوح بين الفصحى والعامية كان مسرحها مواقع التواصل الاجتماعي...


ملف جريدة العرب اللندنية الذي ينشر بالاتفاق مع “الجديد” الشهرية الثقافية اللندنية

عن جريدة العرب اللندنية

العرب : أول صحيفة عربية يومية تأسست في لندن 1977

صحيفة العرب© جميع الحقوق محفوظة

يسمح بالاقتباس شريطة الاشارة الى المصدر

عرّف بهذه الصفحة

Imprimer cette page (impression du contenu de la page)