اصدر مركز المخطوطات في مكتبة الاسكندرية حديثاً دورية علوم المخطوط وهي حولية تراثية سنوية محكمة في أكثر من 400 صفحة و7 دراسات باللغة العربية

في الوقت الذي تختفي بعض الدوريات أو تفقد بريقها أو يتأخر إصدارها لفترات زمنية طويلة وبخاصة الدوريات العلمية الرضيئة. تفاجئنا مكتبة الأسكندرية بأحدث إصدارتها الهامة وهي دورية علوم المخطوط. حولية تراثية سنوية محكمة في أكثر من 400 صفحة و7 دراسات باللغة العربية ودراسة بالإنجليزية والدورية تصدر عن مركز المخطوطات بالمكتبة ويرعاها مجموعة من خيرة شباب مثقفي المركز (محمد سليمان ومدحت عيسى وليلى خوجة وشريف مصري، وهيئة استشارية على أعلى مستوى في مجال تخصصاته: ماهر عبد القادر وأيمن فؤاد سيد وعبد الستار الحلوجى من مصر وإبراهيم شبوح من تونس وأحمد شوقى بنبين من المغرب ويحيى بن جنيد من السعودية وبشار عواد معروف من العراق ومن ألمانيا المستشرقان فيرنرشغارتس وبيتر بورمان). وتصدر هذه الحولية التراثية تتويجاً لمجهود شاق مضنٍ لمركز المخطوطات استمر على مدار سنوات عدة في العمل بعلوم الكتاب المخطوط والحفاظ على التراث المخطوط وبخاصة العربي الذي يعد واحداً من أعظم التراثيات الإنسانية إذ يمتد بجذوره إلى ما قبل الإسلام وصولاً للعصور الذهبية في كشف الإسلام وقد أنتج هذا التراث صنوفاً شتى من التأليف والعلوم التي أثرت التراث الإنساني. وكان لمركز المخطوطات وتوأمه متحف المخطوطات جهد كبير في المساهمة في عملية الحفاظ على التراث المخطوط من خلال أعمال عديدة استمرت لسنوات عدة بدأ بالفهرسة والتوثيو مروراً بالترجمة والتحقيق والترميم والحفظ والعرض المتحفي، وقد أصدر المركز خلال السنوات السابقة كثيراً من الفهارس المطبوعة لمجموعة بلدية الإسكندرية بالإضافة إلى بعض الكتالوغات لنوادر المخطوطات وبدائع المخطوطات القرآنية ومختارات من نوادر المقتنيات...

عبدالحميد صبحي ناصف | 9 فبراير / شباط 2019

عن الصورة

رابط : المقال على موقع جريدة الحياة

عرّف بهذه الصفحة

Imprimer cette page (impression du contenu de la page)